انترنت

“الحرس الثوري الإيراني” على قائمة الإرهاب حتى إشعار آخر

كشف رئيس الوزراء الإسرائيلي “نفتالي بينيت”، أمس الثلاثاء 24 أيار، أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيُبقي الحرس الثوري الإيراني على قائمة الولايات المتحدة السوداء للإرهاب.

وأعرب “بينيت” في تغريدة على حسابه الرسمي في “تويتر”، عن “ترحيبه بقرار الإدارة الأميركية إبقاء الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وهو المكان الذي ينتمي إليه”.

ونقل موقع Axios الأميركي عن متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي قوله إن المجلس “لا يكشف عن محتويات محادثاته الدبلوماسية الخاصة”، وأشار المتحدث “أن الرئيس سيفعل ما هو في مصلحة الأمن القومي الأميركي”، على حد قوله.

وجاءت تغريدة “بينبت” بالتزامن مع تصريحات لوزير الخارجية السعودي، “فيصل بن فرحان آل سعود”، قال فيها إنه تم إحراز بعض التقدم في المحادثات مع إيران، لكنه ليس بالشيء الكافي.

وأكد وزير الخارجية السعودي، خلال كلمته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أن بلاده لا تزال تمد يدها إلى طهران.

ويُعتبر تعليق المسؤول السعودي، الأول من نوعه فيما يخص نتائج الجولة الأخيرة من المباحثات السعودية – الإيرانية التي جرت في نيسان الفائت في العاصمة العراقية بغداد.

وتوقفت المحادثات غير المباشرة الرامية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني منذ أشهر، بالرغم من العلامات السابقة على إحراز بعض التقدم، علماً أن الولايات المتحدة اقترحت خلال المفاوضات إزالة الحرس الثوري الإيراني من قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية، وهو ما طلبته إيران خلال المفاوضات، شرط تعهد الأخيرة علناً بخفض التصعيد في المنطقة.