عون يتّهم دولاً بتعمّد إبقاء السوريين في لبنان ـ إنترنت

عون يجدّد مطالبه بإعادة اللاجئين السوريين في لبنان

حصولهم على مساعدات في لبنان سيشجعهم على عدم العودة!

جدّد الرئيس اللبناني “ميشال عون”، اليوم الأربعاء 30 آذار، مطالبه بإعادة اللاجئين السوريين في لبنان إلى سوريا.

وقال عون خلال اجتماع مع المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان “يوانا فرونيسكا”: “أدعو إلى تأمين المساعدات للسوريين داخل الأراضي السورية لتشجيعهم على العودة”.

وأضاف عون أن حصول اللاجئين السوريين على مساعدات في لبنان، سيشجعهم على عدم العودة، معتبراً أن عدم التجاوب الدولي مع هذا المطلب اللبناني الذي تكرر في أكثر من مناسبة من دون أن يلقى أي ردة فعل إيجابية، يوضح نوايا بعض الدول في إبقاء اللاجئين في لبنان.

وأشار عون إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة زار بيروت وعاين عن كثب واقع اللجوء السوري واستمع إلى وجهات نظر المسؤولين اللبنانيين في هذا الصدد.

وادعى الرئيس اللبناني أن بعض ما ورد في تقرير الأمم المتحدة حول أوضاع اللاجئين السوريين لم يعكس حقيقة ما يعانيه لبنان على مختلف الأصعدة جراء وجود نحو مليون و500 ألف لاجئ سوري على أراضيه، مضيفاً: “لبنان لم يعد يحتمل مثل هذا الوضع”.

 وأوضح عون أن التقرير الذي تحدث عن ضرورة معالجة جذور الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعصف بلبنان، لم يشر إلى الانعكاسات السلبية لهذا اللجوء على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية، فضلاً عن ارتفاع منسوب الجريمة، بحسب تعبيره.