• بحث
صورة تعبيرية ـ إنترنت

نصفهم سوريون.. 1900 طفل وصلوا هولندا دون أهلهم خلال العام 2021

تزايد لافت بعدد القصّر الواصلين إلى هولندا خلال العام الجاري

وصل أكثر من 1900 طفل دون ذويهم غالبيتهم سوريون، إلى هولندا، خلال الفترة الممتدة منذ مطلع العام الجاري 2021 حتى شهر تشرين الثاني الفائت،

وتقدّم خلال الفترة المحددة بـ 11 شهرا، 1916 من القصّر (تتراوح أعمارهم بين 15 و 18عاما)، بطلبات لجوء في هولندا، حسبما نقلت صحيفة “تروا” الهولندية عن دائرة الهجرة والجنسية.

ويشكّل الأطفال السوريون غالبية القصر، بنسبة وصلت إلى 47 بالمئة من إجمالي عدد الواصلين، فيما جاءت إريتريا والصومال في المرتبتين الثانية والثالثة.

وتشير هذه الحصيلة الرسمية، إلى تزايد لافت في عدد طلبات اللجوء لشريحة القصّر، إذ سجّلت دائرة الهجرة خلال العام الماضي 2020، وصول 986 طفلا.

 وفي ظل صعوبة الهجرة لجهة المخاطر والتكاليف، اتّجهت بعض العائلات السورية الراغبة بالهجرة، أن ترسل أحد أطفالها دون سن الـ 18 في رحلة اللجوء “الخطيرة” إلى أوروبا ليلمّ شمل العائلة بعد أن يحصل على تصريح الإقامة.

وخلال الأشهر الماضية، سلطت وسائل الإعلام الهولندية أضواءها على عدة حالات لأطفال سوريين وصلوا إلى هولندا من دون ذويهم وسط تعاطف واسع على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الهولنديين، وكانت أبرز القصص لطفلة عمرها ثماني سنوات وطفل عمره 11 عاما وُجِدَا وحدَهما في البلاد، حسبما ترجم موقع تلفزيون سوريا.

وبحسب تقرير صحفي سابق لصحيفة “الخمين داخبلاد” الهولندية فإن هناك ثلاثة أطفال يأتون كل أسبوع إلى هولندا ومعظمهم من سوريا التي تشهد حربا مستمرة منذ عشرة أعوام.