كان يشغل منصبا رفيعا في جيش النظام ـ الكومبس

السويد: اعتقال ضابط سوري رفيع مشتبه بارتكابه جرائم ضدّ الإنسانية

المشتبه به ينفي ضلوعه بأي من الجرائم المنسوبة إليه

قرّر الادّعاء العام اعتقال سوري لاجئ في مدينة كارلستاد بالسويد، بشبهة المساعدة في ارتكاب جرائم خطيرة ضد حقوق الإنسان في سوريا.

ونقلت صحيفة Nya Wermland  السويدية المحلية الخميس الماضي، 9 كانون الأول، عن الادّعاء العام أنّ الرجل كان يشغل منصبا رفيعا في جيش النظام السوري.

وأضافت أنّ المشتبه به اختار الفرار من سوريا في وقت لاحق وقدّم اللجوء في السويد.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الجرائم التي يشتبه بالرجل المساعدة بارتكابها إبان شغله لمنصب الضابط ، وقعت في النصف الأول من العام 2012.

ويحقق في الجرائم المنسوبة للرجل، مكتب المدعي العام في الوحدة الوطنية لمكافحة الجريمة الدولية المنظمة، حسبما نقل موقع الكومباس.

وينفي المشتبه به، الذي بقيت هويته مخفية خوفا على سلامته، مسؤوليته عن ارتكاب أي من الجرائم.

ويعمل ناشطون وحقوقيون سوريون في أوروبا على ملاحقة مجرمي الحرب قضائيا، بعد وصولهم إلى تلك البلدان على أنّهم لاجئين.