• بحث
ممثل الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ـ إنترنت

الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بالنظام السوري

“الوضع في سوريا يماثل الوضع في أفغانستان”

جدّد الاتحاد الأوروبي التأكيد على موقفه الرافض للاعتراف بالنظام السوري، أو رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية معه.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، أمس السبت 4 كانون الأول: نحن لا نعترف بالنظام في سوريا.

وأضاف بوريل في كلمة خلال مشاركته بمؤتمر حوار المتوسط في العاصمة الإيطالية روما: “لا نريد زيادة علاقتنا الدبلوماسية مع النظام، ولا أرى أي سبب حالياً يدفعنا لتغيير موقفنا”.

ورأى بوريل أنّ “الوضع في سوريا يماثل الوضع في أفغانستان”، موضحاً أن “الاتحاد الأوروبي يستمر في تقديم الدعم الإنساني للسوريين داخليا وخارجياً”.

ويتمسّك الاتحاد الأوروبي بموقفه الرافض للتطبيع مع النظام في سوريا، مواصلا فرض العقوبات التي تستهدف أركان الأخير.

ويشترط التكتل الأوروبي انتقالا سياسيا وفق قرارات مجلس الأمن الدولي، للبدء بخطوات التطبيع مع سوريا، حسبما أعلن في آذار الماضي، ضمن التأكيد على أنّه لا إعمار دون جدول انتقال سياسي.