• بحث
سوق الصالحية في دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

خاص: المالية ترفع ضرائب بنسبة 500% مطلع العام 2022

حان وقت الدفع الحقيقي.. ما جناه التجار خلال سنوات الحرب يجب أن يدخل خزينة “الدولة”!

كشفت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة”، عن تعليمات أصدرتها وزارة المالية في حكومة النظام السوري، رفعت بموجبها الضرائب والتكليفات المالية المترتبة على المحال التجارية بنسبة تُقدر بنحو 500%.

وقالت المصادر إن اللجان المالية أبلغت أصحاب المحال التجارية بدراسة رفع الضرائب، أثناء جباية التكليفات المالية المترتبة على المحال التجارية عن العام 2020.

وأضافت المصادر أن التجار وأصحاب المحال التجارية اعتادوا دفع التكليفات المالية نهاية كل عام، عن العام الذي سبقه، مؤكّدة أن القرارات الجديدة ستجبر التجار على دفع التكليفات مطلع كل عام.

وأشارت المصادر إلى أن اللجان المالية حذّرت أصحاب المحال التجارية، من تأخير الدفع للأشهر الأخيرة من العام كما هو معتاد، تحت طائلة الغرامات المالية أو الإغلاق الفوري.

ولفتت المصادر إلى أن وزارة المالية رفعت التكليفات المالية لعام 2020 بنسبة 200% عن العام 2019، مؤكّدة أن التكليف الضريبي للعام 2021 سيرتفع بنسبة تتراوح بين 300 إلى 500%، على أن تشمل القرارات المحال التجارية والمصانع والمعامل.

مصدر في مديرية المالية بدمشق، قال لـ “صوت العاصمة” إن التعليمات الوزارية الواردة للمديريات الفرعية، تضمنت توجيهات للجان التقييم والجباية بعدم التهاون في تحديد التكليف المالي للمحال التجارية.

وأكّد المصدر أن مدير أحد الأقسام صرّح في اجتماعي فرعي أن الوزارة والفريق الاقتصادي المكلّف، وجهت تعليمات صارمة لجني الأموال من التجار في عموم المحافظات السورية.

وبحسب المصدر، فإن المدير المذكور قال: “اكتفينا من الانتظار لسنوات والدولة بحاجة الأموال.. حان وقت الدفع الحقيقي، وما جناه التجار خلال سنوات الحرب يجب أن يدخل خزينة الدولة”.

صاحب أحد المحلات التجارية في منطقة الصالحية بدمشق، قال إنه دفع التكليف المالي للعام 2020 بقيمة 750 ألف ليرة، مشيراً إلى أن موظف الجباية أبلغه بتحديد التكليف للعام 2021 بنحو 3,5 مليون ليرة سورية، على أن يتم دفعها خلال آذار المقبل،

وأكّد صاحب محل آخر في حي “الشعلان” بدمشق، أن التكليف المالي المترتب على محله لعام 2020 بلغ قرابة مليون ونصف ليرة سورية، بينما ارتفع لنحو 8 ملايين ليرة سورية للعام الحالي.

وبيّن صاحب المحل في حديثه لـ “صوت العاصمة” إن أرباح محله التجاري لا تصل لقيمة التكليف، موضحاً أنه ينوي إغلاق محله نهائياً للتخلص من دفع التكليفات المالية والإتاوات المفروضة من التموين والأجهزة الأمنية شهرياً.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير