• بحث
فيسبوك

أنباء عن مقتل 13 إيرانياً بتفجير استهدف حافلتهم في ريف دمشق.. ما حقيقتها؟

مراسل صوت العاصمة في الكسوة أوضح حقيقة السيارة المحترقة وظروف اشتعالها

تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس الثلاثاء 19 تشرين الأول، أنباء تُفيد بمقتل 13 عنصراً إيرانياً في ريف دمشق.

وأوضح رواد مواقع التوصل، أن مجهولين استهدفوا حافة مبيت كانت تقل مجموعة من العناصر الإيرانيين بعبوة ناسفة، على الطريق الواصلة بين مدينة “الكسوة” وبلدة “الباردة” في ريف دمشق الغربي.

وتضمنت الأخبار المتداولة صورة تُظهر حافلة اندلعت فيها النيران، قالوا إنها الحافلة المُستهدفة التي كانت تقل العناصر الإيرانيين.

مراسل صوت العاصمة في مدينة الكسوة نفى كافة الأخبار المتداولة حول الاستهداف المذكور، مشيراً إلى أن المنطقة لم تشهد أي عملية تفجير ليلة أمس.

وأكّد المراسل أن السيارة التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في أخبارهم، هي سيارة مدنية اندلعت فيها النيران لأسباب تتعلق بنوعية “البنزين”.

وأكّدت مصادر أهلية لـ “صوت العاصمة” أن النيران اندلعت في الحافلة أثناء سيرها في منطقة سكنية، مبيّنة أن السائق كان داخل السيارة بمفرده، وخرج منها دون تعرضه لأي إصابة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير