• بحث
تعبيرية

تنفيذ حكم الإعدام بحق اثنين من معتقلي مدينة حرستا بالغوطة الشرقية

اعتُقلا عام 2012، وتوفي والد أحدهما فور سماعه نبأ صدور حكم الإعدام بحق نجله نتيجة تعرضه لأزمة قلبية حادة

نفّذت سلطات النظام، أمس السبت 16 تشرين الأول، حكم الإعدام الصادر بحق اثنين من أبناء مدينة حرستا في الغوطة الشرقية.

ونعى شقيق أحد المعتقلين، عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الشابين “فاروق عمر عفوف”، و”وائل يوسف غلاييني” اللذين نُفّذ بحقهما حكم الإعدام أمس.

عفوف وغلاييني، اعتُقلا مطلع عام 2012، على خلفية مشاركتهما بالحراك الشعبي، وتنقلا بين العديد من الأفرع الأمنية، قبل تحويلهما إلى سجن عدرا المركزي.

وتبلّغ ذوي الشابين مطلع نيسان 2019 بصدور حكم الإعدام بحقهما، إلى جانب ثلاثة آخرين من أبناء مدينة حرستا.

وتوفي والد المعتقل “فاروق عمر عفوف” بعد ساعات على تلقيه بلاغ بصدور حكم الإعدام بحق نجله، نتيجة تعرضه لأزمة قلبية حادة.

وأصدرت محكمة الجنايات الرابعة بدمشق، في كانون الأول من العام 2019، أحكام “غيابية” بالإعدام، بحق عدة قياديين من أبناء مدينتي دوما وحرستا، بينهم شخصيات خرجت إلى الشمال السوري، وآخرين قُتلوا خلال المعارك التي استمرت لأكثر من خمس سنوات في محيط الغوطة الشرقية، وشخصيات أجرت تسوية ومصالحة مع النظام السوري وقررت البقاء داخل الغوطة.