• بحث
توقيف 11 مهاجرا سوريا قبالة السواحل اللبنانية ـ الجيش اللبناني

السلطات اللبنانية توقف مهاجرين سوريين أضلوا طريقهم في البحر

انطلقوا من سوريا ووجهتهم قبرص ليتوهوا في عرض البحر ويجدوا أنفسهم قبالة السواحل اللبنانية

أعلنت السلطات اللبنانية عن توقيف مهاجرين سوريين حاولوا الوصول إلى قبرص عبر مركب بطريقة غير شرعية، قادمين من سوريا قبل أن يضلوا طريقهم في البحر.

وذكرت قيادة الجيش في بيان السبت 9 تشرين الأول، أنّ دورية تابعة للقوات البحرية ضبطت المركب على بعد 5 كيلومتر من جزيرة الأرانب قبالة سواحل طرابلس.

وأكّد البيان أنّ القارب انطلق من سوريا، بـ 11 شخصا يحملون الجنسية السورية، ولبنانيا واحدا، أمّا وجهتهم فهي قبرص، مشيرا إلى أنّ الاتصال فقد معهم بعد أن أضلوا طريقهم.

ووفقا للبيان، فإنّه تم توقيف المهاجرين، وعرضهم على القضاء المختص للتحقيق معهم.

وتتكرر محاولات السوريين التوجّه إلى قبرص الصارمة في التعامل مع ملف طالبي اللجوء، وسط استمرار الأزمات المعيشية والخدمية والأمنية في البلاد.

قبرص تعيد 88 سوريا حاولوا الوصول إليها بحرا

وطلب أكثر من 12 ألف سوري اللجوء في قبرص منذ عام 2011، وفقا لبيانات الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيما منح 8500 منهم وضع الحماية الدولية، ورفض الباقون.

ووصل 1337 سوريا إلى قبرص عن طريق البحر منذ عام 2019، بحسب الحكومة.

وفي أيار الماضي طالبت قبرص المفوضية الأوربية بتدخّل “فوري وفعال” يمنع الهجرة غير الشرعية إليها من الساحل السوري، خصوصاً طرطوس، مشيرة إلى تدفّق المهاجرين السوريين الذين “أغرقوا” مراكز الاستقبال فيها.