• بحث
صورة تعبيرية ـ إنترنت

تقرير يوثّق 193 حالة اعتقال خلال أيلول 2021

بين المعتقلين، 10 أطفال و5 سيدات، مشيرةً إلى أن 154 حالة منهم تحولت إلى “اختفاء قسري”.

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير نشرته أمس، السبت 2 تشرين الأول، ما لا يقل عن 193 حالة اعتقال تعسفي في سوريا خلال شهر أيلول 2021.

وقالت الشبكة في تقريرها، إن من بين المعتقلين، 10 أطفال و5 سيدات، مشيرةً إلى أن 154 حالة منهم تحولت إلى “اختفاء قسري”.

وبيَّن التقرير أن 87 حالة اعتقال كانت على يد قوات النظام السوري، بينهم سيتين و7 أطفال، تحول 68 شخصاً منهم إلى مختفين قسرياً.

وحمّلت الشبكة مسؤولية اعتقال 71 شخصاً بينهم 3 أطفال، لقوات سوريا الديموقراطية، مشيرةً إلى أن 62 منهم تحولوا إلى مختفين قسرياً، في حين اعتقلت فصائل المعارضة 26 شخصاً بينهم 3 سيدات، إضافة لـ 9 أشخاص اعتقلوا على يد هيئة تحرير الشام، تحول اثنين منهم إلى مختفين قسرياً.

وتصدّرت قائمة المحافظات السورية من حيث أعداد المعتقلين لشهر أيلول، محافظة حلب التي سجّلت 47 حالة، تليها دير الزور ثم الحسكة، فيما سجّلت محافظة ريف دمشق 13 حالة اعتقال، والعاصمة دمشق 8 حالات اعتقال وفقاً للتقرير.

واعتمدت الشبكة على “مقاطعة المعلومات” من مصادر مُتعددة مثل “ذوي الضحايا وأعضاء الشبكة السورية لحقوق الإنسان في المحافظات السورية، ونشطاء محليين متعاونين، ومعتقلين سابقين، إضافة إلى اعتماده على التَّواصل مع عائلات المعتقلين والمختفين، والمقرَّبين منهم، والنَّاجين من الاعتقال”، بهدف جمع أكبر قدر ممكن من المعلومات والمعطيات، في ظلِّ عمل ضمن تحديات فوق اعتيادية وغاية في التَّعقيد.