• بحث
حالات مشتبه بإصابتها بكورونا في مشفى المواساة بدمشق ـ AFP

تضاعف الإصابات بالفيروس لأكثر من 5 مرات ومستشفيات دمشق ممتلئة

إضافة بعض الأسرة في مشفى ابن النفيس لاستيعاب الحالات”.

يواصل منحنى الإصابات بكورونا تصاعده بشكل يومي، ليتضاعف في غضون شهر إلى أكثر من 5 أضعاف.

وقال مدير الجاهزية والإسعاف في وزارة الصحة، توفيق حسابا، إنّ عدد الإصابات “تضاعف بمقدار 5 أضعاف ونصف بالمقارنة بين النصف الأول من شهر آب الماضي، والنصف الأول من أيلول الجاري”.

وأكّد حسابا أنّ “أقسام العناية في مستشفيات دمشق ممتلئة بالكامل، حيث تمت إضافة بعض الأسرة في مشفى ابن النفيس لاستيعاب الحالات”.

لكنّ حسابا نوّه على أنّ البلاد لم تصل إلى الذروة الرابعة بعد، حسبما نقلت عنه إذاعة شام اف ام المحلية الخميس الماضي.

وسجّلت الصحة حتى تاريخ أمس الجمعة 30337 إصابة، توفيت منها 2112 حالة، فيما تماثلت 22967 حالة للشفاء، لكنّ مسؤولون طبيون يقولون إنّ الأرقام الحقيقية أكبر بكثير من الأرقام المعلنة من قبل الوزارة.

ومن المقرّر وفقاً لحسابا أن تصل دفعة جديدة من اللقاح إلى سوريا يوم 20 أيلول الجاري.

وتتراوح نسبة المواطنين الذين تلقوا اللقاح المضاد للفيروس بين 3 و 4 %، وهي نسبة قليلة جداً، بحسب الوزارة.