• بحث
إنترنت

تضم أكثر من 1000 جثمان.. قرار بإخلاء مقبرة كفرسوسة في دمشق

تمهيداً لمتابعة العمل بمشروع “باسيليا سيتي”.

أصدر مجلس محافظة دمشق، قبل أيام، قراراً يقضي بنقل جثامين عدداً من المتوفين المدفونين في مقبرة منطقة “اللوان” التابعة لـ “كفر سوسة” على أطراف دمشق.

وقالت مصادر صوت العاصمة إن قرارات مجلس المحافظة، تقضي بنقل جثامين نحو ألف شخص من أبناء كفرسوسة المدفونين في المقبرة المذكورة.

وأضافت المصادر أن مجلس المحافظة وجّه تعليمات لمختار المنطقة، بتبليغ ذوي المتوفين بضرورة نقل جثامينهم خلال مدة أقصاها نهاية الشهر الجاري.

وأشارت المصادر إلى أن القرار تضمن مراجعة مكتب مختار منطقة اللوان “عبد الرؤوف شعيرية” لإبلاغهم بآلية نقل جثامين ذويهم إلى المقابر الخاصة قبل انتهاء المهلة المحددة.

ونصّت آلية نقل الجثامين، على تقديم طلب للنيابة العامة للحصول على موافقة لنقل الجثمان، ثم مراجعة قسم شرطة كفرسوسة، لتحويل ذوي المتوفي إلى مكتب دفن الموتى بدمشق، لتتم عملية النقل بإشراف المكتب، وفقاً للمصادر.

وأكّدت المصادر أن رسوم نقل الجثمان وصلت إلى 150 ألف ليرة سورية، يتم دفعها من قبل ذوي المتوفي أثناء الحصول على موافقة النقل.

وأوضحت المصادر أن بعض الجثامين نُقلت إلى مقبرة كفرسوسة الثانية ومقبرة داريا، وأخرى نقلت إلى مقبرة نجها، مشيرةً إلى أن القسم الآخر سيتم نقله إلى مقابر خاصة في مناطق أخرى بحسب نفوس ذوي المتوفين، وأخرى ستُنقل إلى مقبرة “نجها” في ريف دمشق.

وبحسب المصادر فإن مختار المنطقة أبلغ عائلات المتوفين بالقرارات “شفهياً”، موضحة أن القرار صدر تمهيداً لمتابعة العمل بمشروع “باسيليا سيتي”.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير