• بحث
أحد محلات الصاغة في دمشق ـ (أرشيف) صوت العاصمة

خاص: اتفاق جديد بين وزارة المالية وجمعية الصاغة لضبط أسواق الذهب

لصاقات ليزرية بديلة عن “الدمغة” ورسوم صياغة وضرائب موحدة.. ما هي تفاصيل الاتفاق؟

كشفت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” عن اتفاق جديد تبحثه وزارة المالية في حكومة النظام السوري، وجميعة الصاغة، يهدف لتحديد ضريبة الذهب الجديدة.

وقالت المصادر إن طرح الوزارة تضمن فرض لصاقات “ليزرية” على كافة القطع الذهبية المنتجة، لتحل بديلاً عن “الدمغة” التي يتم العمل بها حالياً.

وأضافت المصادر أن الوزارة برّرت طرحها بـ “منع عمليات التزوير والتهريب”، إضافة لإن الطرح الجديد يساعد في ضبط الأسواق وكشف القطع الذهبية المهربة.

ورجّحت المصادر أن تكون تكلفة اللصاقات الليزرية مرتفعة، لما فيها من مزايا “آمنة”، إلى جانب الـ “باركود” الرقمي عليها.

وجاء الاتفاق الجديد بين المالية وجميعة الصاغة بدمشق، بالتزامن مع قرب انتهاء الاتفاق السابق بينهما، والذي تتقاضى المالية بموجبه مبلغ 200 مليون ليرة سورية شهرياً، وفقاً للمصادر.

وبحسب المصادر فإن الوزارة طرحت أيضاً، مشروعاً لتوحيد رسوم الصياغة في كافة الأسواق، إضافة لتوحيد ضريبة الانفاق الاستهلاكي لكل قطعة ذهبية مُباعة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير