• بحث
مهاجرون من جنوب شرق آسيا أنقذتهم البحرية التونسية يوم 24 حزيران 2021 ـ ا ف ب

بينهم سوريون.. إنقاذ 178 مهاجراً قبالة السواحل التونسية

في ثلاث عمليات إنقاذ منفصلة

أنقذت البحرية التونسية ، 178 مهاجراً ونقلت جثّتين في ثلاث عمليات إنقاذ منفصلة قبالة السواحل الجنوبية، التي ينطلق منها المهاجرون بحراً إلى أوروبا.

وقالت وزارة الدفاع التونسية في بيان أمس الأحد 27 حزيران ، إنّ المهاجرين من سوريا ومصر وتونس وساحل العاج وبنغلادش ونيجيريا ومالي وأثيوبيا، فيما تتراوح أعمارهم بين 15 و 47 عاماً، وبينهم 4 نساء.

وبحسب البيان فإنّ البحرية التونسية نقلت 102 مهاجرا وجثّتين على متن جرار بعد غرق مركب كان يقلهم بالقرب من تاقرماس.

وأنقذت البحرية 15 مهاجرا في العملية الثانية (جميعهم من بنغلادش)، وتتراوح أعمارهم بين 21 و40 عاماً، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي العملية الثالثة أنقذت البحرية 61 مهاجرا من مصر والمغرب والصومال وإريتيريا وبنغلادش والسودان وموريتانيا وأثيوبيا واليمن.

وأوضحت الوزارة أنّ جميع المهاجرين انطلقوا من مدينة زوارة الليبية ليل الجمعة السبت، لاجتياز الحدود البحرية وصولاً إلى أوروبا.

ووفقا لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، سُجّلت 11 ألف عملية مغادرة من ليبيا بين كانون الثاني ونيسان 2021، بزيادة قدرها 73% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، ويعود ذلك خصوصا إلى “تدهور” وضع الأجانب في هذا البلد الذي يحاول تجاوز عقد من النزاعات.

وقضى ما لا يقل عن 760 شخصا في البحر المتوسط بين الأول من كانون الثاني وأيار من العام الجاري، فما قضى 1400 مهاجرا في البحر خلال العام الماضي.