• بحث
خلال عمليات التوعية للاجئين في الأردن ـ UNHCR

تطعيم 5 آلاف لاجئ سوري في الأردن بلقاح كورونا

13000 شخص مسجّلين في المنصة الإلكترونية ينتظرون الموعد

تلقّى نحو 5 آلاف لاجئ سوري في مخيمات الأردن اللقاح المضاد لفيروس كورونا منذ انطلاق حملة التطعيم في منتصف كانون الثاني الماضي.

وذكر موقع أخبار الأمم المتّحدة أمس الجمعة 30 نيسان، أنّ “5 آلاف لاجئ في مخيمي الزعتري والأزرق تلقوا اللقاحات ضد المرض، إضافة إلى 13,000 شخص من المقيمين المسجلين في المنصة الإلكترونية للحكومة وينتظرون الحصول على موعد”.

وأضاف الموقع في تقرير، أنّه “ما كانت هذه الجهود لتنجح دون مساعدة وفيرة من المتطوعين الذين يعملون على مكافحة المعلومات المضللة بشأن اللقاحات ضد كـوفيد-19 والشائعات حول الآثار الجانبية للقاح، وتشجيع اللاجئين الأكبر سنّا على تلقي التطعيم”.

وأدرج الأردن الذي يستضيف 665 ألف لاجئ سوري مسجّل في المفوضية السامية، اللاجئين على أراضيه في برنامج التطعيم الوطني ضد كورونا.

وتستهدف حملات توعية اللاجئين في المخيمات ومناطق حضرية لتشجيعهم على الحصول على اللقاح، مع التركيز على توخي الحذر من المعلومات المضللة على وسائل التواصل الاجتماعي حول الآثار الجانبية المحتملة.

وبدأ الأردن تطعيم اللاجئين على أراضيه مطلع العام الجاري، ليكون أول بلد يباشر في هذه الخطوة.

وفي وقت سابق من كانون الثاني الماضي، بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا بين اللاجئين السوريين في مخيمي الزعتري والأزرق في الأردن 509 إصابات، وفق مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي أشارت إلى تعافي 104 حالات من المرض.