• بحث
حاجز جسر الرئيس في مدينة دمشق - صوت العاصمة

توجيهات بتشديد القبضة الأمنية على مداخل دمشق وأحيائها

خوفاً من عمليات تفجير توقعت حدوثها خلال فترة الانتخابات الرئاسية المُقبلة

كشفت مصادر خاصة لـ “صوت العاصمة” عن توجيه تعليمات لكافة الأفرع الأمنية ووزارة الداخلية، بتشديد القبضة الأمنية في العاصمة دمشق، وتكثيف الحراسة حول الدوائر الرسمية فيها.

وقالت المصادر إن التعليمات الأمنية قضت بالتشديد الأمني المكثّف على الحواجز الأمنية والعسكرية المنتشرة في محيط العاصمة، وزيادة الدوريات والحواجز المؤقتة داخل أحيائها.

وأضافت المصادر أن التعميم تضمّن فرز المزيد من عناصر وزارة الداخلية في محيط الدوائر الرسمية والحكومية في العاصمة دمشق، وفرض الحراسة المشددة في محيط الدوائر على مدار الساعة، بدلاً من الدوام الرسمي.

وأكّدت المصادر أن التوجيهات الأمنية الجديدة، جاءت على خلفية ورود تقارير أمنية تفيد بتواجد خلايا تسعى لتفجير العديد من النقاط الأمنية والحكومية داخل دمشق خلال فترة الانتخابات الرئاسية.

ورصد مراسلو صوت العاصمة، عمليات التشديد الأمني المكثفة على العديد من الحواجز الأمنية والعسكرية في محيط العاصمة، مبيّنين أن عدداً من الحواجز أعاد العمل إخضاع المارّة لعملية الفيش الأمني، بعد أشهر على إيقافها.

وأشار المراسلون إلى أن دوريات الاستخبارات بدأت بإقامة الحواجز المؤقتة على مداخل ومخارج العاصمة ليلاً، وأخرى داخل أحياء المدينة، بين الساعة الحادية عشرة والواحدة ليلاً.

وبحسب المراسلون فإن الدوريات والحواجز الأمنية، تعمل على إجراء تفتيش دقيق لعدد كبير من السيارات يومياً، إضافة لتفتيش بعض المارّة تفتيشاً ذاتياً.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير