• بحث
بلدة كفر بطنا في الغوطة الشرقية- صوت العاصمة

الإفراج عن أحد أطباء كفر بطنا في الغوطة الشرقية

اعتُقل أواخر العام الفائت، ونُقل إلى معتقلات فرع الخطيب

أطلقت سلطات النظام، الأحد 21 شباط، سراح أحد الأطباء العاملين في بلدة “كفر بطنا” في الغوطة الشرقية، بعد قرابة الشهرين على اعتقاله.

وقال مراسل صوت العاصمة إن سلطات النظام أفرجت عن الطبيب “خالد الدباس” الذي اعتُقل قبل قرابة الشهرين خلال عملية دهم استهدفت عيادته الخاصة وسط “كفر بطنا”، بتهمة حيازة مستودع سري للأدوية والمستلزمات الطبية.

وأشار المراسل إلى أن الطبيب “الدباس” قضى فترة اعتقاله في أقبية فرع 251 التابع لأمن الدولة، والمعروف باسم “فرع الخطيب”، والذي أُطلق سراحه منه بعد دفع مبالغ مالية طائلة من قبل ذويه لضباط الفرع.

الطبيب “خالد الدباس” اعتُقل مطلع كانون الأول الفائت، خلال عملية دهم استهدفت عيادته الخاصة، وذلك بعد أربعة أشهر على إطلاق سراحه من سجن عدرا المركزي، بعد اعتقال دام قرابة العامين، رغم خضوعه لعملية التسوية الأمنية.

وأفرجت سلطات النظام، في التاسع من شباط الجاري، عن الشاب “مهند أبو علي” المنحدر من مدينة الرحيبة، والبالغ من العمر 23 عاماً، والذي اعتُقل خلال عملية دهم استهدفت منزله في المدينة منتصف عام 2019، وقضى فترة اعتقاله في فرع “الأمن العسكري” الذي أُطلق سراحه منه.

وأطلقت سلطات النظام أواخر كانون الثاني الفائت، سراح الشاب “ماهر خرسا” المنحدر من مدينة دمشق والقاطن في مدينة حرستا، والذي اعتُقل أواخر تشرين الثاني 2020، خلال حملة اعتقالات نفّذتها دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي في المدينة، على خلفية اتهامه بالمشاركة في عملية اغتيال قائد ميليشيا الدفاع والوطني عبد الله العص، الملقب بـ “العكو”.

ووثَّق فريق صوت العاصمة، عمليات الإفراج عن 84 معتقل من أبناء ريف دمشق، من سجني صيدنايا العسكري وعدرا المركزي، بعد سنوات قضوها في معتقلات النظام السوري، خلال عام 2020، بينهم خمس سيدات وطفلة واحدة.

إعداد: محمد حميدان