• بحث
صورة معدّلة تجمع رأس النظام السوري بشار الأسد، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نيتنياهو، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ـ إنترنت

بند سري ضمن اتفاق تبادل الأسرى بين النظام وإسرائيل.. ما علاقة لقاح كورونا؟

تضمّن دفع إسرائيل مبلغ 1.2 مليون دولار كثمن للقاح “سبوتنيك” الروسي ليُقدم للنظام السوري ضمن الصفقة

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، خلال الـ 24 ساعة الماضية، العديد من التقارير الإخبارية، كشفت فيها عن بند سري تم الاتفاق عليه بين النظام وإسرائيل خلال إتمام صفقة تبادل الأسرى قبل يومين.

وقالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، إن إسرائيل وافقت على منح نظام الأسد مئات آلاف الجرعات من لقاحات كورونا ضمن صفقة التبادل.

ونقلت الصحيفة عن مصدر إسرائيلي قالت إنه “مُطلع على كامل عملية التفاوض”، قوله إن روسيا اقترحت أن تدفع إسرائيل ثمن كمية من لقاح سبوتنيك الروسي تُقدر بمئات الآلاف، لتقديمها للنظام السوري، مبررة اقتراحها بأنه يهدف لـ “تحسين الصفقة”.

وأضاف المصدر أن إسرائيل وافقت على المقترح الروسي، مؤكداً أن رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” شدّد على عدم كشف موافقة حكومته على هذا الشرط خلال الصفقة مع النظام، وهو ما أكّدته قناة “كان” الإسرائيلية في تقرير آخر لها.

ومن جهتها، نشرت مدونة “Tikun Olam” السياسية الأمريكية، تقريراً قالت فيه إن إسرائيل وافقت على شراء ملايين الجرعات من اللقاح الروسي لصالح النظام، مشيرةً إلى أن قيمة الصفقة بلغت 1.2 مليون دولار تدفعها إسرائيل لصالح روسيا.

وبدورها، قالت صحيفة “يديعوت آحرنوت”، في تقرير نشرته أمس، الجمعة 19 شباط، نقلاً عن مسؤولين إسرائيليين، قولهم إن عدم نشر هذا البند من الاتفاق جاء بناءً على رغبة روسيا، مشيرين إلى أن لا مشكلة إسرائيلية بالكشف عنه.

رغم كشف وسائل الإعلام الإسرائيلية والأمريكية للبند السري، إلا أن وكالة سانا الرسمية السورية، نفت ما تداولته وسائل الإعلام عن وجود بند سري في عملية التبادل، نقلاً مصدر إعلامي تابع للنظام، مضيفةً: “ترويج هذه المعلومات الملفقة هدفه الإساءة إلى عملية تحرير الأسرى السوريين من سجون الاحتلال والإساءة إلى سوريا وتشويه الجانب الوطني والإنساني للعملية”.

x