• بحث
"سوريا ليست آمنة".. مسؤول في الخارجية الألمانية يرفض ترحيل سوريين
سوريون في برلين أثناء وقفة احتجاجية ضد ترحيل اللاجئين - رويترز

“سوريا ليست آمنة”.. مسؤول في الخارجية الألمانية يرفض ترحيل سوريين

على خلفية هجوم دريسدن في ألمانيا

عارض وزير الدولة في الخارجية الألمانية نيلس آنن، طلباً تقدّم به رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، ألكسندر دوبرينت، يدعو إلى ترحيل سوريين ارتكبوا جرائم عنف في ألمانيا.

وقال آنن إنّ الطلب المقدّم يتجاهل الحقائق في سوريا، مؤكّدا أن “تصوّر انتهاء الحرب في البلاد خاطئ”، حسبما نقل موقع d.w.

وأشار آنن في تصريحات صحفية يوم أمس الإثنين 26 تشرين الأول، إلى أنّ القتال والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان مستمرة بشكل شبه يومي في سوريا.

وأضاف أنّ النظام السوري “لا يلبي أيا من متطلبات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للعودة الآمنة للاجئين”.

وطالب دوبرينت الأحد الماضي بفحص كيفية ترحيل ” الإرهابيين والمجرمين العنيفين المنحدرين من سوريا ودول أخرى إلى بلدانهم الأصلية”.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية أنّه “إذا لم يكن ذلك ممكنا، فيجب وضع هؤلاء الخطيرين أمنيا في الحجز”.

وطُرح موضوع ترحيل مرتكبي الجرائم إلى بلدانهم، على خلفية هجوم دريسدن شرقي البلاد الذي وقع في الرابع من الشهر الجاري.

وأودى الهجوم بحياة شخص وإصابة آخر، وتم القبض على شاب سوري مصنّف من قبل السلطات على أنه إسلامي خطير أمنيا، يشتبه بارتكابه الهجوم.

x