• بحث
قُتلوا في حلب.. الحرس الثوري ينقل رفات سبعة من عناصره إلى إيران
انترنت

قُتلوا في حلب.. “الحرس الثوري” ينقل رفات سبعة من عناصره إلى إيران

قتلوا عام 2016 في معارك خان طومان، وحددت هويتهم بعد أشهر من البحث.

نقل “الحرس الثوري الإيراني” جثث عدد من عناصره، الذين قتلوا قبل أعوام في معارك خان طومان جنوبي حلب، إلى إيران.

وقال مسؤول شؤون “المضحين” في قوات “الحرس”، “أبو القاسم شريفي” إنه جرى تحديد هوية سبعة قتلى من “المدافعين عن المقدسات”، حسب ما نقلت عنه وكالة “فارس” الإيرانية.

وأشار إلى أن الجثث وُجدت بعد أشهر من البحث، وبعد أن خضعت لاختبار DNA في مركز الجينات التابع لـ “الحرس الثوري”، دون تحديد ما اذا كان المركز ضمن الأراضي السورية أم في إيران.

ونُقل رفات القتلى إلى إيران، حيث جرى الطواف بهم في “مرقد الإمام الرضا بمدينة مشهد، دون حضور المواطنين”، ومن ثم نُقلوا إلى مسقط رأسهم ليُدفنوا هناك.

والقتلى هم رضا حاجي زادة، وعلي عابديني، ومحمد بلباسي، وحسن رجائي فر، وزكريا شيري، ومجيد سلمانيان، ومهدي نظري.

وتداول ناشطون مقطعاً مصوراً قالوا إنه لعناصر من “الحرس الثوري” يحيون طقوس “اللطم” في مطار دمشق الدولي لحظة وصولهم لنقل الجثث إلى إيران.

فريق صوت العاصمة أجرى بحثاً عن الفيديو المذكور، ليتبين أنه يعود لعام 2016، يظهر قتلى الحرس الثوري لحظة وصولهم لمطار دمشق، وأُعيد نشره خلال اليومين الماضيين عبر منصات إيرانية، “إحياءً لذكراهم” بعد العثور على جثثهم.

وشهدت بلدة خان طومان خلال الأعوام الماضية العديد من المواجهات بين قوات المعارضة وجيش النظام المدعوم بالميليشيات الإيرانية، انتهت بسيطرة الأخير عليها في كانون الثاني الماضي.

x