• بحث
442 مليار دولار.. خسائر الاقتصاد السوري خلال ثمان سنوات
انترنت

442 مليار دولار.. خسائر الاقتصاد السوري خلال ثمان سنوات

خسائر الناتج المحلي وحدها تجاوزت ثلاثمئة مليار دولار.

قدّر تقرير اقتصادي نشر مؤخراً حجم الخسائر التي مُني بها الاقتصاد السوري خلال السنوات الثمان الأخيرة، بأكثر من 400 مليار دولار.

وأصدرت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “أسكوا”،  بالتعاون مع جامعة “سانت أندروز” البريطانية تقريراً قالت فيه إن خسائر الاقتصاد السوري بلغت حوالي 442 مليار دولار.

وبلغت الخسائر من رأس المال نحو 117.7 مليار دولار، في حين كانت الخسارة في الناتج المحلي حوالي 325.5 مليار دولار، حسب ما جاء في التقرير.

وأفاد بأنه على “الرغم من ضخامة هذا الرقم، إلا أنه لا يلخص حجم معاناة السكان الذين تم تسجيل 5.6 مليون شخص منهم كلاجئين، و6.4 مليون كنازحين داخليًا، و6.5 مليون يعانون من انعدام الأمن الغذائي، و11.7 مليون لا يزالون بحاجة إلى شكل واحد على الأقل من أشكال المساعدة الإنسانية”.

ونشر “المركز السوري لبحوث السياسات” في وقت سابق بحثاً يتضمن دراسة اقتصادية عن خسائر سوريا، التي بيّنت أن إجمالي الخسائر الاقتصادية في سوريا بلغ خلال تسع سنوات أكثر من 530 مليار دولار أمريكي، بزيادة تجاوزت 130 ملياراً عن أسوأ تقديرات لخبراء أمميين وسوريين قبل سنتين.

ولفتت الدراسة إلى أن 40% من البنية التحتية تضررت، ما تسبب في خسارة حوالي 65 ملياراً، مضيفة أن معدل الفقر بلغ 86% بين السوريين البالغ عددهم حوالي 22 مليوناً.

x