• بحث
رحلة جوية لـ ماهان إير بين طهران ودمشق - فلايت رادار

أكثر من 15 رحلة جوية بين دمشق وطهران خلال 10 أيام

الرحلات نقلت بمعظمها أسلحة وذخائر للميليشيات الإيرانية

رصد موقع صوت العاصمة أكثر من 15 رحلة جويّة عبر طائرات “إليوشن” بين العاصمتين السورية والإيرانية خلال الأسبوع الأخير من آب الفائت.

وأظهرت بيانات الرحلات عبر مواقع الملاحة الجوية طائرات شحن تتبع للخطوط الجوية السورية، وآخرى لشركة “ماهان إير” حلّقت بين دمشق وطهران بأكثر من 15 رحلة، خلال الفترة الممتدة بين 16 و 27 آب الفائت.

وقال مصدر من داخل مطار دمشق الدولي، إن معظم الرحلات نقلت شحنات أسلحة للميليشيات الإيرانية في سوريا، في حين نقلت بعضها الآخر عناصر ومستشارين إيرانيين من وإلى دمشق.

ولفت المصدر إلى أن عدد الرحلات الجوية بين سوريا وإيران ارتفع بشكل كبير خلال فترة انتشار جائحة كورونا في سوريا منذ نيسان الفائت، كانت بمعظمها تنقل عناصر وأسلحة وذخائر لميليشيات إيران في سوريا.

واستهدف الطيران الإسرائيلي، 31 آب الفائت، محيط مطار دمشق الدولي بغارات جويّة، أدت إلى تدمير مستودعات تعود للميليشيات الإيرانية، بعد سلسلة رحلات جوية بين دمشق وطهران، نقلت خلالها الميليشيات أسلحة إلى سوريا.

ونشرت شركة الأقمار الصناعية الإسرائيلية “إيميج سات” في 3 أيلول الجاري، لقطات جوية التُقطت عبر الأقمار الصناعية، لدمار كبير حلّ بمستودعات تتبع للميليشيات الإيرانية، في محيط مطار دمشق الدولي.

وأشارت الشركة إلى أن الغارات الجوية دمّرت مواقع للحرس الثوري الإيراني وفيلق القدس، جرى استهدافها في وقت سابق، وأُعيد ترميمها من قبل ميليشيات إيران.

وتعرّض مطار دمشق الدولي للقصف عشرات المرات خلال السنوات السابقة، جراء استخدام إيران للمطار المدني، لأغراض عسكرية، واستخدام الأبنية المحيطة به كمستودعات لتخزين السلاح والذخائر.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x