• بحث
مبادرة طبية في أشرفية الوادي بريف دمشق لتوفير الرعاية لمصابي كورونا
بلدة دير مقرن في ريف دمشق - صوت العاصمة

“مبادرة طبية” في أشرفية الوادي بريف دمشق لتوفير الرعاية لمصابي كورونا

يعملون على تأمين أجهزة “الأكسجة” والأدوية اللازمة لمصابي كورونا في منازلهم

يعمل عدد من أطباء بلدة أشرفية الوادي بريف دمشق، ضمن مبادرة “شخصية”، تهدف إلى توفير الرعاية الطبية لمصابي فيروس كورونا.

وقال مراسل “صوت العاصمة” إن أطباء من أبناء البلدة يعملون، ضمن امكانياتهم “المحدودة”، على تأمين أجهزة “الأكسجة” والأدوية اللازمة لمصابي كورونا في منازلهم.

وأضاف أن المبادرة، التي أُطلقت في شهر آب الماضي، تحت إشراف الطبيب “فواز الموازيني”، تسعى إلى ملئ الفراغ الطبي الحاصل في البلدة، وانعدام شبه تام للخدمات الصحية المقدمة من قبل مشفى الأمل والمركز الصحي.

وسجّلت أشرفية الوادي خلال الأسبوع الماضي، أكثر من 55 إصابة بفيروس كورونا، من بينها عائلة من أهالي البلدة، حُجروا في منازلهم، وتجري متابعتهم من قبل “أطباء المبادرة”.

وسُجل إصابة أكثر من 25 شخص بفيروس كورونا منذ مطلع أيلول الجاري، بين أهالي قرية بسيمة المهجرين إلى قرى وبلدات “الأشرفية ووادي بردى وجمرايا، حسب ما ذكر المراسل.

وارتفعت أعداد الإصابات في قرية جمرايا خلال الأيام القليلة الماضية، لتُسجل 150 حالة جديدة، بينهم إمام وخطيب مسجد البلدة، توفي منهم 5 حالات متأثرين بمضاعفات الإصابة بالفيروس.

وذكر مصدر أهلي لـ “صوت العاصمة” إن الإصابات في جمرايا تركزت بغالبيتها بين أفراد العائلات الهاربين من مناطق “جديدة الفضل والتل” أثناء تطبيق قرار حظر التجول والحجر الكلي عليهما، عبر دفع مبالغ مالية للحواجز الأمنية.

وارتفعت أعداد المصابين بفيروس كورونا في سوريا، حسب الحصيلة الرسمية، إلى 2868 إصابة، بينها 661 حالات تماثلت للشفاء، و120 حالة وفاة

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x