• بحث
وفاة شاب سوري "غرقاً" في إسطنبول جراء عاصفة مطرية
انترنت

وفاة شاب سوري في إسطنبول “غرقاً” جراء عاصفة مطرية

توفي شاب فلسطيني سوري، من مواليد مخيم اليرموك جنوبي دمشق، الثلاثاء 23 حزيران، بعد أن داهمت السيول منزله في إسطنبول، جراء عاصفة مطرية شديدة ضربت المدينة.

وغرق الشاب “أحمد محمد شعبان”، الذي يبلغ من العمر 32 عاماً، ويعاني من مرض الكبد، نتيجة تسرب المياه إلى القبو الذي يقطنه في حي أسنيورت، وعدم قدرته على الخروج بعد أن أصيب بحالة اختلاج مفاجئة.

وقال والي إسطنبول “علي يرلي قايا”: “مع الأسف، توفي أحد ضيوفنا السوريين، ويبلغ من العمر نحو الثلاثين من العمر”، مشيراً إلى إنقاذ 3 أطفال سوريين، حاصرتهم المياه في منزلهم بالطابق الأرضي في أحد الأبنية السكنية بمنطقة أسنيورت في الشطر الأوروبي من إسطنبول.

وأوضح والي إسطنبول أن الأطفال أعمارهم 2 و3 و5 أعوام، نقلوا إلى المستشفى الحكومي في أسنيورت، وهم بصحة جيدة، لافتاً إلى إصابة 4 أتراك جراء السيول، يتلقون العلاج في المستشفيات وحالتهم الصحية جيدة.

من جانبه ذكر رئيس بلدية إسطنبول الكبرى “أكرم إمام أوغلو”، أن إسطنبول فقدت ضيفاً سورياً جراء الفيضانات في أسنيورت، وهذا أمر محزن، أتمنى الرحمة له والشفاء العاجل للجرحى، طالباً من المواطنين توخي الحذر، حيث من المتوقع هطول أمطار غزيرة خلال الأيام القادمة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً أظهرت سيولاً شديدة في العديد من أحياء إسطنبول، وما تسببه به من أضرار في الممتلكات، وانجرافات في التربة تسببت بأضرار جسيمة للعديد من السيارات.