• بحث
تزامناً مع تشديد أمني.. الأمن العسكري يعتقل عدداً من شبان بلدة النشابية
انترنت

تزامناً مع تشديد أمني.. الأمن العسكري يعتقل عدداً من شبان بلدة النشابية

اعتقلت قوات النظام خلال اليومين الماضيين، عدداً من الأشخاص من أبناء قرى وبلدات منطقة مرج السلطان، تزامناً مع وصول قوائم جديدة ضمت أسماء مطلوبين للتجنيد، وآخرين مطلوبون بقضايا أمنية.

وقال مراسل “صوت العاصمة” إن دوريات تابعة للأمن العسكري اعتقلت أربع شبان من أبناء بلدة النشابية، تتراوح أعمارهم بين 18 و22 عاماً، أثناء مرورهم عبر الحواجز المؤقتة التي نصبت بمحيط البلدة، ليتم اعتقالهم بعد إجراء عملية الفيش الأمني لهم.

وأشار المراسل إلى أن الاعتقالات تزامنت مع تشديد أمني في المنطقة، عبر نصب العديد من الحواجز المؤقتة على الطرق الواصلة بين البلدات، إلى جانب تسيير دوريات تابعة للشرطة في بلدة النشابية للبحث عن المطلوبين.

كذلك شهدت المنطقة انتشاراً مكثفاً لعناصر قوات الشرطة، ترأسها “عمار محمد عموري” قائد شرطة المنطقة، حيث أشارمراسلنا إلى أن البلدة شهدت صباح ثالث أيام العيد، حظراً للتجول استمر لمدة ساعتين، تلاه تشديد أمني مكثف.

وتشهد البلدة توتراً أمنياً منذ مطلع العام الحالي، ففي مطلع شهر نيسان المنصرم اعتقلت قوات النظام أكثر من أربعة عشر شاباً من أبناء البلدة، عقب إصدار قائمة جديدة بأسماء عشرات المطلوبين من أبناء البلدة، معظمهم مطلوبون لقضايا أمنية.

وسبق ذلك اعتقال 13 شاباً في شباط الماضي، خلال حملة مداهمات استهدفت عدداً من المنازل والمحال التجارية والمزارع في بلدتي أوتايا والنشابية، بتهم أمنية وقضايا جنائية، إضافة لمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.