• بحث
وزير الدفاع الروسي يخضع لفحص "كورونا" بعد عودته من سوريا
وزير الدفاع الروسي خلال خضوعه لفحص فيروس كورونا

وزير الدفاع الروسي يخضع لفحص “كورونا” بعد عودته من سوريا

تداولت وسائل إعلام روسية اليوم، الثلاثاء 24 آذار، مقطع فيديو يظهر خضوع الوفد الذي التقى برأس النظام السوري “بشار الأسد”، لفحص طبي، بعد عودتهم إلى موسكو.

وأظهر فيديو نشرته قناة “زفيزدا” الروسية، صعود طاقم طبي إلى الطائرة التي كانت تقل وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو”، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية الروسية، إيغور كوستيوكوف، حيث أجري عليهم اختبار الكشف عن فيروس “كورونا المستجد”، وظهرت النتيجة “سلبية”.

والتقى الوفد الروسي برأس النظام “بشار الأسد”، مساء الاثنين 23 آذار، في القصر الجمهوري بالعاصمة دمشق، وسط غياب كامل لأي بروتوكولات “طبية”، على غرار البروتوكولات المتبعة في الاجتماعات الدبلوماسية في الآونة الأخيرة، منذ ظهور فيروس “كورونا”، حيث صافح “الأسد” الوفد الروسي، وتحدثوا إلى بعضهم البعض دون ترك أي مسافة “الأمان” التي توصي بها منظمة الصحة العالمية.

وحسب صفحة “رئاسة الجمهورية العربية السورية” في فيسبوك، فقد تناولت المحادثات بين الطرفين، الاتفاقيات الروسية التركية المبرمة في الخامس من آذار الجاري، وعلى آليات تنفيذها، إضافة للوضع في منطقة الجزيرة، و” والجهود التي تبذلها القيادة الروسية على الصعيدين الاقليمي والدولي لكسر الحصار ورفع العقوبات والعزل عن الشعب السوري”

وتعتبر روسيا، حسب التصريحات الرسمية، واحدة من أقل البلدان المتضررة من فيروس “كورونا”، حيث سجلت، حتى اليوم، 438 حالة إصابة مؤكدة، وحالة وفاة وحيدة، حيث اتبعت عدة إجراءات على رأسها، منع دخول الأجانب بشكل مؤقت إلى البلاد.

وفي سوريا، أعلن وزير الصحة مساء الأحد، 22 آذار، عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا بسوريا، واكتفى بالإشارة إلى أن الفيروس تحمله فتاة قدمت من الخارج، دون ذكر أي تفاصيل عن مكان وجودها حالياً، لتكون الحالة الأولى التي اعترف بها النظام، بعد أسابيع من نفي وجود فيروس أو أصوله في سوريا.