• بحث

إصابة أربعة أطفال برصاص حاجز للأمن العسكري في مدينة الكسوة بريف دمشق

أُصيب أربعة أطفال، عصر اليوم الثلاثاء 10 آذار، برصاص أطلقه عناصر أحد الحواجز الأمنية المتمركزة في محيط مقر شعبة حزب البعث وسط مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي.

أصوات إطلاق نار كثيف سُمع في معظم أنحاء المدينة، قادم من جهة الحاجز المذكور، بالتزامن مع إصدار النتائج الجديدة لانتخابات أعضاء الشعب والفروع التابعة لحزب البعث في ريف دمشق، بعد إعادتها نتيجة خلاف حاصل بين الأعضاء على نتيجة الانتخابات السابقة، في حين تناقل الأهالي أنباء تُفيد بأن إطلاق الرصاص صادر من مقر الشعبة على خلفية الخلاف الحاصل.

صوت العاصمة تحققت من مصادرها في مدينة الكسوة من أسباب إطلاق النار في المنطقة، والتي أفادت بدورها أن الرصاص صادر عن حاجز تابع للأمن العسكري، يُعرف باسم “حاجز الشعبة”، والمتمركز عند مدخل مقر حزب البعث في المدينة، وليس من داخل المقر.

وأكَّدت المصادر أن إطلاق النار جاء على خلفية هروب أحد المارة من عناصر الحاجز أثناء محاولة اعتقاله، مشيرةً إلى أن الحادثة وقعت بالتزامن مع خروج طلاب المدارس من دوامهم المدرسي.

وأكَّدت المصادر أن 4 أطفال أصيبوا برصاص عناصر الأمن العسكري، بينهم حالة حرجة، لافتةً أنه تم إسعافهم إلى مشفى الأماني في المدينة، دون ورود أية أنباء إضافية عن مصيرهم.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: أحمد عبيد