• بحث
انترنت

اعتقالات تطال 40 شاباً في خربتي الشياب والورد بريف دمشق

نفذت دوريات مشتركة بين فرعي الأمن العسكري والأمن السياسي، حملة دهم اعتقلت خلالها نحو 40 شاباً من المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، في منطقتي خربة الشياب وخربة الورد بريف دمشق.

وينحدر معظم المعتقلين خلال الحملة، من بلدات جنوب دمشق والغوطة الشرقية، الممنوعين من العودة إلى بلداتهم والقاطنين في المنطقة، إلى جانب عدد من أبناء البلدتين الأصليين، بحسب جريدة زمان الوصل.

ونقلت زمان الوصل عن مصدر وصفته بـ “الخاص” أن دوريات أخرى تابعة للأفرع ذاتها أقامت حواجز مؤقتة على مداخل البلدتين ومخارجهما، وسط تشديد أمني أجرت خلاله عمليات الفيش الأمني للمارة.

ونفذت استخبارات النظام منذ مطلع العام الجاري، أكثر من 15 حملة اعتقالات في محيط العاصمة دمشق، استهدفت فيها المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

ووثق فريق صوت العاصمة خلال العام 2019، أكثر من 1200 حالة اعتقال نفذتها استخبارات النظام وحواجزه العسكرية في دمشق ومحيطها، بينهم عدد من عناصر التسويات والمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة لعدد من النساء بتهم التواصل الهاتفي مع مطلوبين للنظام السوري، وشبان آخرين بقضايا قالت استخبارات النظام أنها تتعلق بـ “الإرهاب”.