خاص: النظام يمنح ستة أشهر إضافية لسوق المطلوبين في معضمية الشام .


صوت العاصمة – خاص
أعطت الجهات المسؤولة عن ملف تسوية “معضمية الشام” ستة أشهر إضافية للمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والإحتياطية، وذلك بعد انتهاء المدة الأولى والمحددة بستة أشهر أيضاً، والتي كانت قد انتهت في السادس من أيار الجاري.
وبحسب مراسلنا في المدينة فإن مكتب اللجان الشعبية الممثل بميليشيا “درع العاصمة” يقوم بتسجيل أسماء الراغبين بالحصول على تأجيل إداري لمدة ستة أشهر إضافية وذلك بعد تسوية أوضاع المطلوبين بعد خروج فصائل المعارضة المسلحة من المدينة قبل أشهر .
مصدر في ميليشيا “درع العاصمة” أكد أنه باستطاعة الشبان الخروج والدخول إلى دمشق دون التعرض لهم من قبل الحواجز المحيطة بمعضمية الشام، وذلك بعد الحصول على التأجيل الإداري، مع التأكيد على استمرار شعبة التجنيد بإعداد دفاتر الجيش للشبان المتخلفين عن السوق.
المصدر أكد أن أعداد المطلوبين للخدمتين الإلزامية والاحتياطية بلغ حوالي 4000 شاب، بعضهم كان من المطلوبين للنظام ومن المنطوين ضمن صفوف فصائل المعارضة، وبعضهم الآخر من المدنيين الذين بقيوا في المدينة أثناء فترة الحصار.
وشهدت المدينة في الأشهر الأخيرة حملات تطويع لعشرات الشبان في الميليشيات الموالية واللجان المحلية التي تنتشر في محيط المدينة وعموم الريف الغربي للعاصمة، كما أقدم عدد من الضباط المنشقين لتسوية أوضاعهم والعودة للخدمة ضمن صفوف جيش النظام.
يُذكر أن معضمية الشام خضعت لسيطرة النظام منذ اكتوبر من عام 2016 المنصرم، بعد اتفاق قضى بخروج عدد كبير من عناصر المعارضة المسلحة والمدنيين إلى الشمال السوري .
 
 
اترك تعليقاً