الرئيسية / أخبار / داعش يجنّد الأطفال والنساء في معارك جنوب دمشق.

داعش يجنّد الأطفال والنساء في معارك جنوب دمشق.


صوت العاصمة – خاص
قالت مصادر محليّة في مخيم اليرموك، الأربعاء 25 نيسان، لـ صوت العاصمة، أن تنظيم داعش بدأ عمليات تجنيد لكافة الشبان الموجودين داخل مناطقه لـ “محاربة الكفار والجهاد في سبيل الله”.
 
وأكدت المصادر إخضاع الشبان المُجندين إلى دورات تدريبية سريعة لمدة ساعات حول كيفية استخدام السلاح والتعامل معه ليتم فرزهم على الجبهات كنقاط تثبيت بالنسبة لقليلي الخبرة، وكخط دفاع أول بالنسبة للمتمرسين على حمل السلاح.
 
ولم يكتفِ التنظيم بتجنيد الشبان بل بدأ باستخدام “أشبال الخلافة” من الأطفال الذين تم إخضاعهم سابقاً لدورات تدريبية قتالية في مهام استطلاعية ومهام لنقل الذخائر والطعام إلى المقاتلين على الجبهات.
 
التنظيم كان قد نشر سابقاً صور لتدريب عشرات الأطفال ضمن معسكرات “أشبال الخلافة” يتم فيها تدريبهم على استخدام السلاح واللياقة البدنية، وقد بدأ فعلاً باستخدام من تبقى من أطفال مخيم اليرموك والحجر الأسود ضمن مهام النقل والاستطلاع في ظل القصف العنيف الذي تشهده مناطق سيطرة التنظيم.
 
وقال شهود عيان لـ صوت العاصمة: إن التنظيم بدأ بإجبار النساء مشاركته المعارك بتحضير الطعام للمقاتلين والمساهمة في عمليات الإسعاف الأولي، كما شاركت بعض زوجات عناصر التنظيم في مهام قتالية على خطوط الدفاع الأولى لمناطق سيطرتهم.
 
وتشهد مناطق سيطرة داعش عمليات عسكرية واسعة منذ أسبوع في محاولات جاهدة للنظام للقضاء على التنظيم بدعم جوي روسي ومشاركة عشرات الميليشيات الموالية في المعارك البرية.
 
ويقول ناشطون إن قرابة 1200 مدني يقطنون ضمن مناطق سيطرة التنظيم في مخيم اليرموك والتضامن والحجر الأسود، فيما نزحت مئات العوائل قبيل بدء المعركة إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة عبر معبر العروبة – بيروت.
رابط مختصر:

شاهد أيضاً

خاص: عوائل مقاتلي داعش تصل مخيم الركبان قادمة من جنوب دمشق.

صوت العاصمة – خاص وصلت عشرات العوائل التي خرجت من مخيم اليرموك برفقة مقاتلي تنظيم …

اترك رد