الرئيسية / مجتمع / حكومة النظام تظهر كرمها على الفقراء وتقدم “قبور” مجانية.  

حكومة النظام تظهر كرمها على الفقراء وتقدم “قبور” مجانية.  

أعلن مدير مكتب دفن الموتى في العاصمة دمشق، الخميس 11 كانون الثاني، عن إمكانية تأمين قبر مجاني للأشخاص الغير قادرين على دفع تكاليف القبر، شرط ان يقدموا “اثبات فقر” بحسب مصادر رسمية. 

وقال مدير مكتب دفن الموتى “محمد حمامية” لصحيفة تشرين الحكومية، إن المكتب يعمل على تأمين قبور للمواطنين الفقراء في مقبرة “نجها” بريف دمشق، دون تخصيصها لهم، وذلك في حال إحضار ورقة من المختار تثبت فقرهم.

وأضاف حمامية: إن بلدية دمشق حددت رسوم دفن الوفية مع وجود القبر بحوالي 35 ألف ليرة سورية، وفي حال عدم وجود قبر يتم تخصيص الوفية بقبر في مقبرة “نجها” بتكلفة تتراوح من 60 إلى 70 ألف ليرة.

ويُعتبر تأمين القبر في العاصمة دمشق، خاصة للمهجرين إليها من مناطق أخرى، الأمر الشاق والأشبه بالمستحيل، مع وصول القبور في بعض مقابل دمشق إلى أكثر من مليون ليرة سوريا، مما اضطر آلاف الناس بالذهاب إلى مقبرة نجها البعيدة نسبياً عن العاصمة دمشق، بسبب رمزية سعر القبور فيها. 

وكانت محافظة دمشق بدأت تطبيق قرار حكومة النظام السوري بإصدار تراخيص لقبور مكونة من ثلاثة طوابق في مقابر العاصمة.

إلا أن القرار أثار جدلًا دينيًا بعد تصريح مفتي دمشق، عبد الفتاح البزم، بوجود فتوى شرعية تحرم القبور الطابقية، كونها تمثل “اعتداء” على حرمة الميت، لعدم جواز فتح القبور إلا لضرورة شرعية، مشيرًا في حديثه إلى صحيفة “الوطن” إلى أن قرار محافظة دمشق “لا يعتبر من الضرورات الشرعية”.

من جانبه، اعتبر محمد حمامية قرار المحافظة “شرعي دينيًا” كونه يمثل حاجة ضرورية مع ارتفاع عدد الموتى وقلة القبور وارتفاع أسعارها.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

“باسيليا” و”ماروتا”:مخططات مدن ثلاثية الأبعاد على ركام دمشق

أعلن “مجلس محافظة دمشق”، في 26 أذار/مارس، عن المخطط التنظيمي لمدينة “باسيليا” جنوبي المتحلق الجنوبي، …

اترك رد