الرئيسية / الوضع الأمني / الحواجز المؤقتة: تعرّف عليها وأين تتواجد في دمشق ؟ 

الحواجز المؤقتة: تعرّف عليها وأين تتواجد في دمشق ؟ 



صوت العاصمة – خاص 

أصبحت ظاهرة الحواجز المؤقتة، أو ما يعرف بالحواجز “الطيّارة” ظاهرة روتينية في شوارع دمشق، لدرجة تثير السخرية بأن مناطق تواجدها يومياً أصبح شبه معروف بالنسبة للمواطن المقيم في عاصمة الحواجز العسكرية.

إذا أردت الهروب من زحمة الحواجز الثابتة في طريق فرعي يجب عليك التحقق من الطريق أولاً، فربما أحد الأفرع الأمنية قد نصبت فيه حاجزاً سيعيق مرورك أكثر من الثابت، نظراً للتشديد الأمني والفيش الدقيق الذي يقوم به هذا النوع من الحواجز.

وتتكثف الدوريات المؤقتة في ساعات المساء حتى منتصف الليل، في معظم شوارع العاصمة دمشق، فتقيم الحاجز لمدة نصف ساعة في أحد الشوارع لتنتقل لآخر لنفس المدة أو أكثر في بعض الأحيان.

الحواجز المؤقتة، أو الطيّارة ليست وليدة اليوم، وهي تعود لعامي 2012 – 2013، عندما كانت دوريات تابعة لأفرع تقوم بحواجز في مناطق سيطرة الفرع الأمنية، وكانت الدورية تتبع لفرع واحد، أما اليوم فغالب الأحيان تكون الدورية مؤلفة من أُكثر من سيارة ومشتركة العناصر بين عدة أفرع أمنية (أمن عسكري، أمن دولة، أمن سياسي، أمن جنائي) مع تزويد تلك الدوريات بأجهزة “باركود” لكشف الهويات الشخصية المزورة، إضافة لأجهزة حاسوب مزودة بانترنت لإجراء الفيش الأمني الرباعي بالتنسيق مع وزارة الداخلية بحثاً عن مطلوبين للخدمتين الإلزامية والاحتياطية، او مطلوبين لسبب أمني لأحد الأفرع .

ولا تقتصر الإجراءات الأمنية على المدنيين فقط، بل تطال العسكريين وعناصر الميليشيات، للتحقق من هوياتهم وعقودهم مع تلك الميليشيات، أجنبية كانت أم محلية، خاصة مع كثرة العناصر المدنيين الذين يتجنبون الخدمة في جيش النظام عبر عقود وهمية مع ميليشيات وأفرع أمنية مقابل التنازل عن الراتب.

وفيما يلي توزع الحواجز العسكرية المؤقتة التي أصبحت تقف يومياً في نقاط محددة ولكن بساعات مختلفة

1. محيط مشفى المجتهد من جهة الفحامة.

2. حاجز في محيط ساحة المرجة، أحياناً من الجهة القادمن من فكتوريا وسيمر أميس، وفي أوقات أخرى بالاتجاه القادم من سوق الكهربا، وينشط في ساعات الليل.

3. اول طريق ضاحية الأسد وينشط في أوقات مختلفة.

4. بالقرب من كلية الشرطة في الطريق الواصل بين مساكن برزة وكراجات العباسيين عند جسر المشاة، يقف الحاجز يومياً بين فترة الظهيرة والعصر ويتسبب بأزمة مرورية ويجري الفيش الأمني لجميع المارة دون استثناء.

5. مفرق الحريقة، قبل حاجز باب الجابية بــ 200 متر ينشط في ساعات الليل، ويجري فيشاً للسيارات، بحثاً عن سيارات مطلوبة بالتنسيق مع مباحثات المرور. 

6. الشيخ سعد ودوار المواساة، حواجز تنشط في ساعات الليل.

7. محيط حي المزرعة وحديقة زكي الارسوزي وصولاً لساحة عرنوس، يقف حاجز مؤقت بأوقت مختلفة ضمن شوارع رئيسية وفرعية وينتشر حواجز لإيقاف المارة من المشاة أيضاً.

8. حي ركن الدين بالقرب من أفران ابن العيمد، وجامع صلاح الدين ووسط شارع أسد الدين، حواجز تنشط في ساعات مختلفة. 

9. أحياء الشعلان وأبو رمانة والمالكي تنشط فيها دوريات مستقلة تابعة لفرع الأربعين على مدار الساعة ليلاً نهاراً وتقوم بإيقاف عشوائي لأي شخص حسب المظهر والشكوك حول مروره من المنطقة.

10. حواجز مؤقتة في أحياء الميدان والزاهرتين القديمة والجديدة وباب مصلى، مدعومة بعناصر من ميليشيا الدفاع الوطني ودوريات جوالة في المنطقة تنشط بشكل كبير في ساعات الليل حتى الصباح في جميع الشوارع الرئيسية والفرعية. 

11. دوريات راجلة وحواجز مشاة في شوارع أحياء دمشق القديمة وبمساندة الميليشيات المحلية، بأوقات مختلفة بحثاً عن مطلوبين في المنقطة أو مطلوبين للتجنيد. 

وكانت شبكة “صوت العاصمة”  وثقت وجود أكثر من 280 حاجز أمني وعسكري في مدينة دمشق ومحطيها القريب، تسيطر عليها أفرع المخابرات وجيش النظام (فرقة رابعة وحرس جمهوري) إضافة إلى ميليشيات محلية بعضها يحمل طابع طائفي في مناطق انتشار الميليشيات الشيعية.

ونشرت الشبكة تقريراً مفصلاً عن أنواع الفيش الأمني وخفاياه وطرق إجراءه على الحواجز العسكرية، والأفرع المسؤولة عن ذلك الفيش وأوقات إجراءاه أثناء المرور على الحواحز. 

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

تجنيد دُفعة من مُقاتلي التسويات في “المعضمية” ضمن صفوف الفرقة الرابعة.

جنّدت قوات الغيث، التابعة للفرقة الرابعة، والتي يقودها العميد “غياث دلّة” قرابة 30 عنصر من …

اترك رد