TwitCount Button
الرئيسية / أمني / حملة اعتقالات واستملاك عقارات في جنوب دمشق

حملة اعتقالات واستملاك عقارات في جنوب دمشق

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت العاصمة-ضياء محمد
نفذت دوريات تتبع لفرع فلسطين (أمن عسكري) مطلع تشرين الأول الجاري، حملة اعتقالات طالت 20 شاباً من أبناء يلدا وببيلا وبيت سحم، جنوب دمشق.

وشملت الاعتقالات، بحسب مراسل الشبكة، عناصر عاملين في صفوف الفرقة الرابعة، كانوا قد انضموا إليها بعد سيطرة النظام على المنطقة في أيار 2018، فضلاً عن اعتقالات طالت مدنيين رغم إجراءهم للتسوية الأمنية قبل أكثر من عام.

ووثق مراسل الشبكة اعتقال 13 شاب من أبناء ببيلا، وخمسة من يلدا ومعتقلين اثنين من بيت سحم، عرف منهم مصطفى نجم الدين وماهر عاشور وسامر الببيلي وحمزة الزين.

ونقل مراسل الشبكة عن مصادر مطلعة في المنطقة، أن الاعتقالات جاءت على خلفية دعاوى جنائية بحق بعض الشبان، بتهمة القتل العمد لعناصر ومخبرين للنظام السوري خلال فترة سيطرة فصائل المعارضة على بلدات جنوب دمشق.

واتهم النظام السوري، وفقاً لمصادر الشبكة، آخرين من المعتقلين بإدارة محال تجارية وأراضٍ زراعية تعود ملكيتها الأصلية لقيادات معارضة جرى تهجرها إلى الشمال السوري.

ولم تتوقف الحملة الأمنية عند الاعتقالات، وشملت استملاك فرع فلسطين لجميع المحال التجارية والمنازل والأراضي الزراعية التي تعود ملكيتها لهؤلاء الشبان، بالشراكة مع قياديين سابقين في فصائل المعارضة، ومنعت ذويهم من إخراج أي اثاث أو ممتلكات من تلك العقارات، بحجة أنها أصبحت “أملاك دولة”

وسبق للنظام السوري أن اعتقل العشرات من أبناء جنوب دمشق، منذ سيطرته على المنطقة، الكثير منهم كان قد انطوى في صفوف الفرقة الرابعة والميليشيات الموالية، وقادة سابقين في فصائل المعارضة، ابرزهم مصطفى القصير الذي كان يعمل ضمن جيش الأبابيل، وأبو كاسم الأشقر القيادي السابق في حركة أحرار الشام الإسلامية.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

حزب الله يوطن عائلات جديدة في يبرود

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  صوت العاصمة – خاص استقدمت ميليشيا حزب الله اللبناني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *