TwitCount Button
الرئيسية / أمني / حزب الله يوطن عائلات جديدة في يبرود

حزب الله يوطن عائلات جديدة في يبرود

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت العاصمة – خاص
استقدمت ميليشيا حزب الله اللبناني، منتصف أيلول 2019 الفائت، عدداً من عوائل المقاتلين اللبنانيين، إلى مدينة يبرود في القلمون الغربي بريف دمشق.

وقال مراسل صوت العاصمة في القلمون الغربي، إن ميليشيا حزب الله، استقدمت العشرات من عوائل مقاتليها إلى يبرود، واسكنتهم بالقرب من شارع المشفى في حي القاعة، الذي كانت الميليشيا قد اخلته بالتنسيق مع استخبارات النظام قبل أشهر.

وسبقت عمليات النقل الجماعي للعوائل، من ضواحي العاصمة دمشق، استملاك ميليشيات الحزب لعشرات المنازل في أحياء يبرود، تعود ملكيتها لشخصيات معارضة، وآخرين خارج سوريا.

ويأتي استقدام العوائل بعد أسابيع على انسحاب الحزب من يبرود، ونقل عوائل مقاتليه باتجاه الأراضي اللبنانية.

وقالت مصادر أهلية لـ “صوت العاصمة” إن ميليشيا حزب الله صادرت عدداً كبيراً من المنازل في بلدة فليطة الحدودية، تزامناً مع استقدام عوائل مقاتليهم إلى يبرود، فيما يبدو أن الحزب يستعد لنقل عائلات أخرى إلى فليطة التي تُعتبر من أهم مناطق تمركزه في القلمون الغربي.

وعملت ميليشيا حزب الله على توطين المئات من عوائل المقاتلين على امتداد الأراضي السورية، في مناطق جرى تهجير أهلها، كالقصير في ريف حمص، وقرى القلمون الغربي بريف دمشق، ومحيط السيدة زينب في دمشق.

وأعاد حزب الله انتشاره في قرى القلمون، خلال تموز 2019 الفائت، بعد ضربات إسرائيلية استهدفت مواقعه بريف دمشق، جرى بعدها سحب مجموعات مقاتلة إلى القلمون وإعادة نشرها بعد انسحاب من المنطقة دام قرابة شهرين.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

اعتقالات تطال أكثر من 12 شاب من أبناء سقبا وكفر بطنا في الغوطة الشرقية

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  صوت العاصمة- خاص نفذت استخبارات النظام، قبل أمس الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *