TwitCount Button
الرئيسية / محلي / بعد يوم واحد على عودته من السويد.. انتحار شاب في منطقة المزة بدمشق

بعد يوم واحد على عودته من السويد.. انتحار شاب في منطقة المزة بدمشق

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

صوت العاصمة- خاص

أقدم شاب من أبناء مدينة دمشق، يوم أمس الثلاثاء 1 تشرين الأول، على الانتحار بعد يوم واحد على عودته من السويد التي يقيم فيها منذ سبع سنوات.

مصدر مقرب من عائلة الشاب م،ب (35 عاماً) قال لـ “صوت العاصمة” إن حادثة الانتحار وقعت في منطقة المزة في العاصمة دمشق، حوالي الساعة التاسعة مساء أمس، مشيراً إلى أن الشاب ألقى نفسه من شرفة غرفته في الطابق الخامس.

وأضاف المصدر أن عائلة الشاب لم تُلاحظ عليه أي علامات تشير إلى نيته الانتحار منذ عودته، إلا أنه تحدث مع شقيقته عن مصير المنتحر قبل إقدامه على رمي نفسه بقليل.

وأشار المصدر إلى أن الشاب انفصل عن زوجته في السويد قبل مدة قصيرة، والتي قامت بدورها باحتضان طفلته الوحيدة البالغة من العمر عامين فقط، في حين أكدت عائلته أن قضية طلاقه لم تؤثر عليه سلباً لحد كبير، مستبعدة أن تكون هي الدافع الوحيد لفعلته.

ولفت المصدر إلى أن أصدقاء الشاب المنتحر قالوا إنه تعرض لمشكلة كبيرة في السويد قبل عودته دون الإفصاح عنها، مرجحين اتخاذه قرار الانتحار هناك، وعاد لوداع عائلته قبل تنفيذه.

وأكد المصدر أن دوريات تابعة لشرطة دمشق وفرع الأمن الجنائي قدمت إلى مكان الحادثة على الفور، وفتحت تحقيقاً في القضية ما زال جارياً حتى اللحظة.

وبحسب المصدر، فإن السلطات السويدية وإدارة الهجرة فيها لم تتلق أي بلاغ عن الأمر حتى الآن، مشيراً إلى أن السلطات السويدية ودوائر الهجرة لم تعلم بالأمر حتى الآن، لافتاً أن الشاب حامل للجنسية السويدية منذ سنوات.

وشهدت سوريا أكثر من 60 حالة انتحار منذ مطلع العام الجاري، بينها 27 امرأة و11 قاصراً، تم تسجيل 15 حالة منها في دمشق ومحيطها، بحسب الهيئة العامة للطب الشرعي، مشيرةً إلى أنها سجلت 20 حالة انتحار شنقاً، و13 حالة إطلاق نار، و8 حالات سقوط من أماكن مرتفعة.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

شبكة حقوقية تكشف أعدد المدنيين الذين قتلتهم روسيا منذ تدخلها في سوريا قبل أربعة أعوام

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير أعدته لوكالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *