TwitCount Button
الرئيسية / سوريون في الخارج / السوريون يحصلون على نسبة نجاح عالية بالمهن و الاختصاصات الطبية في ألمانيا

السوريون يحصلون على نسبة نجاح عالية بالمهن و الاختصاصات الطبية في ألمانيا

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تمكن بعض اللاجئون السوريون في ألمانيا، من العمل كأطباء وممرضين ومدرسين، بموجب الشهادات التي حصلوا عليها في سوريا، بمساعدة قانون الاعتراف باللاجئين، الذي يتيح للاجئين العمل في ألمانيا.

وقالت صحيفة ”  Hamburger morgen post”  في تقرير لها إنه تم استخدام خيار قانون الاعتراف بشكل متكرر من قبل اللاجئين السوريين، حيث قارب عدد طلبات استخدام الإجراء إلى 1500 طلب خلال الفترة الماضية.

ونقلت الصحيفة عن نائب مواطني الحزب الاشتراكي الديمقراطي كاظم عباسي قوله: “إن هذا نجاح كبير”، وأضاف أنه يدل على أن خدمات الاستشارة فيما يتعلق باللاجئين تم استغلالها بشكل صحيح، وغطت معظم المهن الصحية الطبية حيت تم تسجيل 547 وظيفة طبية، و270 وظيفة تدريسية،و163 تقنية و121 تربوية اجتماعية.

ويمكن للاجئين التعرف على المهن المطلوبة في غرفة التجارة والحرف، والهيئات المتخصصة مثل الهيئة الصحية للمهن الطبية، ومجلس المدارس للحصول على شهادات تربوية.

وكشفت الصحيفة عن انتهاء 1133 عملية خلال عام 2017، بمعدل بلغ 50.4 أي أكثر من نصف الحالات اندمجت بالكامل ، وارتبط الاعتراف بالتكافؤ مع إجراء تعويضي في أقل من ثلث الإجراءات وبنسبة بلغت 32%، فيما بلغت النتيجة السلبية ما يقارب 7%.

 وقال عباسي إننا في هامبورع نستخدم الإمكانات والمواهب بكفاءة عالية ما يخفف نقص العمال المهرة الحاصل في البلاد، وأضاف عباسي أن برنامج المنح الدراسية يساهم بشكل خاص في زيادة تأهيل المهنيين.

ووفقًا لاستجابة مجلس الشيوخ  تم تقديم 483 طلباً لمنح شهرية في الفترة الممتدة من آب 2017 وحتى حزيران عام 2019، حيث تصدرت النساء أكثر من نصف قائمة الطلبات.

وبين عباسي أن 60 %من المتقدمين تتراوح أعمارهم بين 25 و 34 سنة  و 139 منهم من دول الاتحاد الأوروبي  39 من سوريا  30 من إيران  19 من أوكرانيا و 14 من روسيا.

ووفقًا لمكتب الإحصاء الفيدرالي ارتفع عدد الاعتمادات بنسبة 20 في المائة مقارنة بعام 2017 وتم الاعتراف بـ 36400 درجة أجنبية إما تعادل كلياً أو جزئياً المؤهل الذي تم الحصول عليه في ألمانيا، وحصل اللاجئون السوريون على أعلى نسبة في الشهادات المعترف بها، في جميع التخصصات.

وتحدثت الصحيفة عن اللاجئ السوري محمد شنان الذي عمل كطبين في سورية لمدة 30 عاماً ثم فر من سوريا نتيجة المعارك الدائرة هناك، وقالت الصحيفة إن شنان عمل متدرباً في مركز صحي في ولاية سكسونيا السفلى وحصل على اعتراف مهني في ألمانيا يخوله ممارسة الطب في ألمانيا.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

فرص تعليمية للأطفال السوريين في لبنان

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  “كان صاحب العمل يضربني إذا لم أستطع حمل شيء، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *