TwitCount Button
الرئيسية / مجتمع /  جدل واسع بعد قرارالتعليم العالي بمنع جامعة بلاد الشام من تدريس الفروع غير الشرعية

 جدل واسع بعد قرارالتعليم العالي بمنع جامعة بلاد الشام من تدريس الفروع غير الشرعية

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أصدرت وزارة التعليم العالي، الثلاثاء 23 تموز، قراراً بإيقاف القبول في جامعة بلاد الشام للعلوم الشرعية في الاختصاصات غير الشرعية، وسط  ردود فعل ومساع من الجامعة لإلغاء القرار.

وتتضمن الجامعة ثلاثة أفرع  تدرس اختصاصات عديدة منها ( الاعلام -معلم صف -الفلسفة-الاقتصاد-الحقوق).

وأضاف القرار أنه لا يجوز نقل طلاب جدد إلى الاختصاصات غير الشرعية في هذه الجامعة بدءاً ‏من تاريخ صدور القرار، كما يطلب من جامعة بلاد الشام موافاة ‏الوزارة بقوائم اسمية بالطلاب المسجلين في الاختصاصات غير الشرعية خلال ‏موعد أقصاه 1 أيلول، تمهيداً لنقلهم إلى نظام التعليم المفتوح أو الجامعة الافتراضية أو الجامعات الخاصة الأخرى، أو تغيير قيدهم إلى الاختصاصات الشرعية في الجامعة ذاتها.

وأكدت مصادر في وزارة  التعليم العالي أنها تهدف من القرار، ‏تنظيم عمل الجامعة من الناحية التعليمية، في حصر قبول الطلاب في ‏الاختصاصات الشرعية فقط، وعدم قبول أي طالب من تخصصات أخرى. 

وقالت جامعة بلاد الشام عبر موقع فيسبوك، “إن القرار مخالف للمرسوم رقم 48 لعام 2011 والذي ينص على إحداث الجامعة، بكليات متنوعة، دون حصرها بالعلوم الشرعية.

وتسبب القرار بحالة من الجدل على وسائل التواصل الاجتماعي في سوريا، وعبر طلاب الجامعة عن استيائهم من القرار، بسبب توفير الجامعة فرص دراسة الاختصاصات بشكل أرخص من الجامعات الخاصة الأخرى.

وتضمنت التعليقات على قرار الإيقاف، اتهامات لمسؤولين ورجال أعمال بالضلوع خلف القرار بسبب توفير الجامعة رسوم مخفضة مقارنة بغيرها من الجامعات الخاصة.

وتصل الرسوم في بعض الجامعات الخاصة إلى 300 ألف ليرة سورية وما فوق، بينما رسوم جامعة بلاد الشام بـ180 ألف ليرة سورية متضمنة دورات تدريبية مجانية وإنشائها مقرات مختلطة.

وقالت جامعة بلاد الشام في منشور لها، الأربعاء 24تموز، أن نص القرار ينص على توقيف التدريس في الفروع غير الشرعية وليس إلغاؤه، وطمأنت الطلبة المسجلين في الاختصاصات غير الشرعية إلى أن القرار الأخير لن يؤثر على أوضاعهم الدراسية، وأن القرار لن يؤثر على الاعتراف بالجامعة من قبل مؤسسات الدولةـ، حيث تعتبر الشهادة رسمية و موثقة لدى وزارة التعلم العالي .

في حين قال مؤيدو القرار وعلى رأسهم عضو مجلس الشعب “نبيل صالح” والمعروف بدعوته لإقامة دولة علمانية، إنه يجب فصل الدين عن التعليم في سوريا ، معبرين عن شكرهم لمجلس التعليم العالي على هذه الخطوة .

وأضاف صالح في منشور على موقع فيسبوك “نؤيد قرار مجلس التعليم العالي بوقف قبول الاختصاصات غير الشرعية في جامعة بلاد الشام الشرعية، حيث نرى النموذج الجامعي السعودي واضحاً في الجامعة المذكورة، ونأمل من وزارة التربية تقليص تمدد الأخوات القبيسيات في رياض الأطفال والمدارس الخاصة بدمشق وريفها، إذا كانت لديها الشجاعة، فتنمية المواطنة تحتاج فصل الدين عن التعليم، فلدينا ما يكفينا من عصبيات تفرقنا “.

و تضم الجامعة الخاصة التي كانت معهدا للدراسات الشرعية و تحولت الى جامعة عام 2011، 3 أفرع وهي:

مجمع الفتح الإسلامي: ويضم كلية الشريعة والقانون وكلية أصول الدين والفلسفة واللغة العربية والدراسات الاسلامية والعربية.

مجمع الشيخ أحمد كفتارو: ويضم كلية الدعوة والدراسات الإسلامية وأصول الدين والشريعة والقانون.

مجمع السيدة رقية: ويضم كلية أصول الدين و اللغة العربية والدراسات الإسلامية والشريعة والقانون ، وافتتح مجمع رقية مؤخراُ فرعاً له بمحافظة حمص.

يذكر أن جامعة بلاد الشام ، المعروفة سابقاً بمعهد الشام العالي، هي مؤسسة تعليمية سورية أحدث بموجب المرسوم التشريعي رقم (48) للعام 2011، والذي أصدره رأس النظام السوري بشار الأسد في عام 2011، ومقره في دمشق.

رابط مختصر:

شاهد أيضاً

مؤن ومدارس وشتاء.. عدوان ثلاثي على السوريين في أيلول

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي       Tweet  صوت العاصمة- خاص لم تأتي تسمية شهر أيلول بشهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *