انترنت

تأجيل إطلاق المشغل الثالث للاتصالات في سوريا

شركة “وفا تيليكوم” لم تستكمل التجهيزات

قالت صحيفة البعث التابعة للحزب الحاكم في سوريا إن موعد إطلاق المكالمة الأولى للمشغل الثالث للاتصالات في سوريا (وفا تيليكوم) قد تأجل حتى العام 2023.

ومن المفترض أن يكون الاثنين 21 تشرين الثاني هو موعد المكالمة الأولى من المشغل الجديد بحسب إعلان سابق لوزارة الاتصالات خلال شباط الماضي.

وأشارت صحيفة البعث إلى تعتيم متعمد، بحسب وصفها، على إعلان موعد إطلاق الشبكة الجديدة من قبل الوزارة والشركة.

ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن سبب التأجيل لكون الشركة لم تستكمل التجهيزات اللازمة مشيرة إلى استمرار المفاوضات مع الموردين لاستجرار عروض بعض التجهيزات.

وأشارت الصحيفة بأن مهلة التسعة أشهر التي مُنحت للشركة مع إعلان انطلاقها في شباط الماضي، قليلة لاستكمال شروط إطلاق مشغل اتصالات.

وتوجد في سوريا شركتا اتصالات خلوية حاليًا، هما شركة “سيريتل” التي كان يملكها رامي مخلوف ابن خال رئيس النظام، قبل أن تهيمن عليها وزارة الاتصالات في حكومة النظام في أيار الماضي، واضعة بذلك يدها على الشركة الأكثر انتشارًا في البلاد، مقارنة بالشركة الثانية “MTN” التي استحوذت عليها شركة “Tele Invest” عام 2021، بموجب قرار قضائي.

ويبلغ عدد المشتركين على المشغلين نحو 16 مليون مشترك، وسيسمح الإطلاق التجاري لوفا بتوزيع هذه الحصة، خصوصا أنه من المنتظر أن يدعم وفا تكنولوجيا جديدة وعصرية، فضلا عن وصوله لمناطق جديدة وتعزيز وصول الشبكة لكافة المناطق وتغطية نحو 98% من الأراضي السورية عبر مشغلي الاتصالات، بحسب مصادر الصحيفة.