انترنت

الأمن العسكري يعتقل شاباً عاد من لبنان ضمن برنامج العودة الطوعية

عناصر الأمن اعتقلوا الشاب خلال مراجعته مركز التسوية في بلدة فليطة

اعتقلت مخابرات النظام السوري، الأحد 31 من تشرين الأول، أحد الشبان العائدين من لبنان ضمن برنامج العودة الطوعية للاجئين، بحسب موقع تلفزيون سوريا.

وقال الموقع أن النظام اعتقل الشاب “مجد طفيلية” المنحدر من بلدة “جراجير” في القلمون الغربي بريف دمشق، بعد ثلاثة أيام على عودته من لبنان.

وأضاف أن “طفيلية” كان من ضمن المطلوبين لمراجعة “مركز التسوية” في بلدة فليطة بالقلمون الغربي، الذي افتتحته مخابرات النظام داخل المدرسة الابتدائية، لتسوية أوضاع المطلوبين العائدين من لبنان.

وأشار إلى أن “طفيلية” دخل مع القافلة عبر “معبر الزمراني” الحدودي في جرود القلمون، وتسلّم برقية مراجعة “لمركز التسوية” خلال مدة لا تتجاوز 72 ساعة، وخلال مراجعته للمركز تم اعتقاله من قبل فرع الأمن السياسي ونقله إلى العاصمة دمشق.

وتعهد وزير المهجرين في الحكومة اللبنانية “عصام شرف الدين” بتسهيل عودة اللاجئين، وأنّ لبنان قام بتزويد وزارة الداخلية والأمن القومي السوري بلوائح اسمية تضم أسماء الراغبين بالعودة لتقديم الخدمات اللازمة، والتي من المفترض أن تشمل تسوية أوضاع المطلوبين بقضايا أمنية والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية.

وتهدف الخطة اللبنانية لإعادة 15 ألف لاجئ سوري، منهم ستة آلاف ستتم إعادتهم خلال العام الجاري على عدة دفعات، كانت الدفعة الأولى في 26 من تشرين الأول الفائت، وتلاها بعد أيام عودة الدفعة الثانية والتي ضمت تقريباً 100 عائلة.