مطار دمشق الدولي ـ إنترنت

رحلات اليوشن العسكرية.. تجارة خاصة لضباط مطار دمشق الدولي

الطائرات العسكرية تنقل بضائع التجار الخاصة في الأماكن المخصصة للعناصر، مقابل مبالغ مالية يدفعها التجار للضباط

عملت مجموعة من ضباط المفارز الأمنية في مطار دمشق الدولي، على استغلال رحلات طائرات “اليوشن” العسكرية، لشحن بضائع التجار من دمشق إلى القامشلي كتجارة لحساباتهم الشخصية.

وقالت مصادر صوت العاصمة إن بعض ضباط مطار دمشق، أصدروا خلال الفترة الماضية، أوامر لنقل بضائع “خاصة” غير مدرجة ضمن القوائم الخاصة بطائرات الشحن “اليوشن” من دمشق إلى القامشلي.

وأضافت المصادر أن القوائم الموجودة تتضمن طعام وذخائر وعتاد عسكري، إضافة لعدد من عناصر جيش النظام في كل رحلة.

وأشارت المصادر إلى أن الطائرات تنقل بضائع التجار الخاصة في الأماكن المخصصة للعناصر، مقابل مبالغ مالية يدفعها التجار للضباط، موضحة أن الضباط يمنعون العناصر من السفر بالطائرات رغم حصولهم على موافقات تتيح لهم التنقل عبر طائرات اليوشن.

وبحسب المصادر فإن المدنيين المسافرين عبر طائرات اليوشن، يدفعون مبلغ 50 ألف ليرة سورية كتكلفة للسفر بين دمشق والقامشلي، ويصعدون فوق البضائع المنقولة، مشيرةً إلى أن معظم المدنيين العاجزين عن دفع تذكر السفر عبر خطوط “السورية للطيران” يقصدون طائرات “اليوشن” للتنقل.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير