• بحث
صالة بيع السورية للتجارة في دمشق- صوت العاصمة

السورية للتجارة تزيل الشاي من البطاقة الذكية “مؤقّتاً”

مدير عام الشركة يوضّح السبب

أزالت المؤسسة السورية للتجارة الشاي من المواد الموزعة عبر البطاقة الذكية، “مؤقّتاً”، لحين وصول توريدات المادة.

وقال مدير عام المؤسسة أحمد نجم إنّ الإجراء مؤقت، وسببه تأخّر وصول التوريدات من المادة، حسبما نقل موقع الاقتصادي أمس الأحد 2 أيار.

وأضاف نجم أنّ “هناك عقود موقعة لتوريد مادة الشاي لصالح السورية للتجارة، وفور وصولها سيتم إضافة مادة الشاي على البطاقة مجدداً”.

ومنذ مطلع شباط من العام 2020، بدأ توزيع الشاي مع السكر والرز عبر البطاقة الذكية، لكنّ توزيع المادة توقّف بعد شهرين ليتم استئناف التوزيع في شباط من العام الجاري 2021.

وقالت المؤسسة العامة للتجارة حينها إنّ السبب هو عدم توفّر المادة وصعوبة استيرادها.

وتبلغ مخصصات الشاي 400 غرام للعائلة المكونة من 1 إلى 3 أفراد، و600 غرام للعائلة من 3 إلى 5 أفراد، وكيلو واحد للعائلة التي يفوق عدد أفرادها الخمسة، وذلك كل شهرين، وبسعر 12 ألف ليرة للكيلو.