• بحث
كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة دمشق ـ أرشيف صوت العاصمة

بتهمة “التشهير”.. توقيف طالب في كلية الحقوق بجامعة دمشق

الطالب يدير صفحة تنشر ما يدور وراء كواليس الجامعات

أوقف الأمن الجنائي طالباً في كلية الحقوق بجامعة دمشق، بتهمة التشهير بأشخاصٍ من بينهم أساتذة جامعيين، ونشر معلومات “كاذبة” حول الحياة الجامعية في سوريا.

وذكرت وزارة الداخلية اليوم الأربعاء 28 نيسان، أنّ الطالب (م. ز) خاضع للتوقيف، مشيرة إلى أنّ هذا الإجراء “في إطار المتابعة والملاحقة القانونية لكل من يقوم بتسريب أو نشر شائعات كاذبة”.

وأضافت في منشور على صفحتها العامة في فيسبوك، أنّ الطالب الموقوف “يدير مع أشخاص آخرين صفحات فيسبوك تنشر الإشاعات ومعلومات كاذبة حول الحياة الجامعية في سوريا”.

ورصد صوت العاصمة تعليقات على الحدث، تشير إلى أنّ الطالب الموقوف كان يعمل على فضح الفساد في الجامعات الحكومية لمكافحته.

وعلّقت حسابات بالقول إنّ صفحة الطالب الموقوف تضم أكثر من 180 ألف متابع، غالبيتهم من الطلاب، وجميعهم يؤيدون كلامه لأنّهم يعيشون الواقع.

فيما دعت حسابات إلى مقاضاة الأساتذة لما قالت إنّهم يتعاملون بـ “الرشوة” والمحسوبيات.

وأدخل النظام قانون الجرائم المعلوماتية حيّز التنفيذ في عام  2018، بعد أن أقرّته الحكومة، وهو ما اعتبره حقوقيون أداة لقمع أي انتقاد يطال المنظومة الحاكمة ورموزها.