• بحث
زجاجات تحوي ملصق لقاح كورونا ـ رويترز

توقعات بوصول اللقاحات الصينية والروسية إلى سوريا في نيسان

خطة الوزارة تهدف إلى استجرار مليوني جرعة من اللقاحات

كشفت نقابة أطباء سوريا، عن موعد وصول اللقاحات الصينية والروسية المضادة لفيروس كورونا خلال نيسان القادم.

وقال نقيب أطباء سوريا “كمال أسد عامر” إن اللقاحات الروسية والصينية جُرّبت في دول المنشأ، واعتمدها كثير من دول العالم، مشيراً إلى أن الفريق الحكومي وضع خطة للبدء بإعطاء اللقاح خلال نيسان المقبل في سوريا، وفقاً لما نقلته وسائل إعلام محلية.

وأوضح عامر أن خطة الوزارة تهدف إلى استجرار مليوني جرعة من اللقاحات ومنح الأولوية لتلقيها في المرحلة الأولى للأطباء والكوادر الطبية، كونهم الفئات الأكثر احتكاكاً مع الفيروس، مضيفاً: “ستصل كميات إضافية إذا اقتضت الضرورة ذلك ووفقاً لخطة الصحة”.

وتوفي خلال الأشهر الأخيرة 130 طبيباً في سوريا، بينهم 100 طبيب تأكدت وفاتهم بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، و30 بأمراض مختلفة بينهم مشتبه بإصابتهم بالفيروس.

وبيّن “عامر” في تصريحات سابقة أن معظم الأطباء المتوفين تتراوح أعمارهم بين 50 و60 عاماً، تركّزت النسبة الأكبر منهم في دمشق، ثم حلب وحمص، لافتاً إلى أن أعداد كبيرة من الكادر الطبي تم شفاؤهم، دون تحديد عدد المصابين أو نسبتهم.

ووافق مجلس الوزراء الأسبوع الفائت، على آلية استجرار لقاح كورونا، تزامناً مع إعلان سوريا ضمن قائمة الـ 92 دولة التي ستحصل على اللقاح بمعونة اقتصادية من التحالف العالمي “كوفاكس” الذي أبرم اتفاقات لشراء ملياري جرعة، على أن تبدأ أولى الجرعات في الوصول منتصف شباط القادم.

ويهدف برنامج “كوفاكس” الدولي الذي أطلقته “الصحة العالمية” بدعم من “التحالف من أجل اللقاحات”، إلى مساعدة 20% من السكان في كل البلدان المشاركة للحصول على اللقاحات ضد كورونا.