• بحث
سيناريو تحول الجنوب السوري إلى ساحة حرب بات أقرب للتنفيذ خلال العام الجاري
انترنت

سيناريو تحول الجنوب السوري إلى ساحة حرب بات أقرب للتنفيذ خلال العام الجاري

معطيات إسرائيلية ترجح احتمال وقوع مواجهة بين إسرائيل وقوات إيرانية في جنوب سوريا

نشرت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، تقريراً قالت فيه إن سيناريو تحول الجنوب السوري إلى ساحة حرب بين إسرائيل وإيران، يغدو أقرب إلى التنفيذ خلال عام 2021، محذّرة من استخدام الطرفين أسلحة فائقة الدقة، بعد توافر معطيات عن سعي فصائل موالية لإيران للحصول على صواريخ موجهة.

واستندت الصحيفة في تقريرها إلى معطيات إسرائيلية ترجح احتمال وقوع مواجهة بين إسرائيل وقوات إيرانية في جنوب سوريا، وآخر صادر عن معهد دراسات الأمن القومي في جامعة تل أبيب، اشتمل على تقييم التهديدات الرئيسية في العام الجديد.

وقالت الصحيفة إن التقرير الإسرائيلي لم يقتصر على التوصية بالاستعداد جيداً لمثل هذا التطور، بل لفت أيضاً إلى أن القوات الموالية لإيران، وفقاً لمعطيات متوافرة، باتت قادرة على زيادة دقة ضرباتها على المواقع الإسرائيلية بشكل كبير.

وجاء في تقرير معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي: “على إسرائيل أن تظل مصممة على مواصلة عملياتها النشطة لإضعاف المحور الذي تقوده إيران من أجل منعها من إنشاء وتعزيز جبهة عسكرية متاخمة لإسرائيل”، ما رآه محللون تهديداً كانت أهم جوانبه محاولات ميليشيا حزب الله اللبناني، الحصول على صواريخ موجهة عالية الدقة، التي قد تشكل مشكلة أكثر خطورة للدفاع الجوي الإسرائيلي من القذائف البسيطة التي تم استخدامها حتى الآن.

ورأى خبراء آخرون أن الخيار العسكري مطروح أيضاًي حال اتخذ الرئيس الأميركي الجديد “جو بايدن”، قراراً بالعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني، لافتين إلى أن إسرائيل ستعمل على التأثير لتقليل مخاطر العودة المحتملة إلى اتفاق نووي سيئ، وفقاً لما نقلته الصحيفة.

وأكّدت الصحيفة أنقيادة الجيش الإسرائيلي عمدت إلى تعزيز حماية مناطق جنوب إسرائيل من خلال نشر بطاريات قبة الحديد الدفاعية المضادة للصواريخ بالقرب من مدينة إيلات، تزامناً مع الهجمات الأخيرة التي شنتها على مواقع تابعة لإيران في سوريا.

وربطت الصحيفة التصعيد العسكري واحتمال تنفيذ الخيار العسكري، مع توقعات أدلى بها الجيش الإسرائيلي، تُشير إلى إمكانية تعرض إسرائيل في المستقبل القريب لهجمات صاروخية ليس فقط من قطاع غزة، ولكن أيضاً من المناطق الشمالية الغربية لليمن.

ونقلت الصحيفة عن خبراء عسكريين قولهم إن الأراضي اليمنية ظهرت مراراً خلال العام الماضي كأحد المواقع المحتملة التي يمكن من خلالها شن هجوم على مواقع إسرائيلية.

x