• بحث
حالتا وفاة في مدينة النبك بريف دمشق جراء الإصابة بفيروس كورونا
مدينة النبك في منطقة القلمون بريف دمشق - صوت العاصمة

حالتا وفاة في مدينة النبك بريف دمشق جراء الإصابة بفيروس كورونا

إحداهما مدرّسة توفيت في مشفى النبك، ودُفنت في مقبرة “شارع النهر”.

توفي شخصان خلال اليومين الماضيين في مدينة النبك بريف دمشق، إثر مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال مراسل صوت العاصمة إن المدرّسة “فيحاء ياسين حرو”، البالغة من العمر 45 عاماً، توفيت إثر إصابتها بالفيروس.

وأضاف المراسل أنها توفيت في مشفى النبك، وذلك بعد أن نُقلت إليه لسوء حالتها الصحية، مشيراً إلى أنها دُفنت في مقبرة “شارع النهر”، وسط منع أقاربها من التواجد، في حين أقيمت صلاة الغائب عليها في مسجد الدريب.

 كذلك، توفي “محمد العبد” الملقب بـ “أبو خالد”، إثر إصابته بفيروس كورونا وتدهور حالته الصحية، حسب ما ذكر المراسل الذي أشار إلى أن جثمانه دُفن في مقبرة “شارع النهر”، وأُقيمت صلاة الغائب عليه في جامع الغفري.

اورتفعت معدلات الإصابة بفيروس كورونا في مدن وبلدات القلمون خلال الشهر الماضي، نتيجة الأزدحام الحاصل على طوابير الغاز والخبز والبنزين، وسط غياب الرقابة وأي إجراءات وقائية مرافقة.

وسجّلت بلدة حفير الفوقا في منطقة القلمون بريف دمشق منذ مطلع الشهر الجاري، أكثر من 21 حالة وفاة، نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.

وبحسب آخر إعلان رسمي فإن عدد المصابين بفيروس كورونا في سوريا ارتفع ليبلغ 4883 إصابة، بينها 1389 حالة تماثلت للشفاء، و234 حالة وفاة.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير

x