• بحث
المدينة تختنق.. مظاهرة في جرمانا احتجاجاً على سوء الواقع الخدمي
مدينة جرمانا بريف دمشق - صوت العاصمة

“المدينة تختنق”.. مظاهرة في جرمانا احتجاجاً على سوء الواقع الخدمي

تجمعوا في ساحة الخضر، وقطعوا الطرقات الواصلة إليها.

تظاهر عدد من سكان مدينة جرمانا في ريف دمشق” أمس، السبت 5 أيلول، احتجاجاً على تدهور الأوضاع الخدمية والمعيشية في المدينة.

وتجمع المواطنون في ساحة الخضر، بحدود الساعة السابعة مساء، منددين “بالأوضاع المزرية” التي تعيشها المدينة، حسب ما ذكرت صفحة “السويداء 24” في فيسبوك.

وقال المصدر إن المظاهرة استمر قرابة الساعة، جرى خلالها قطع الطرقات الواصلة للساحة من قبل المواطنين، “تعبيراً عن استياءهم من القطع الجائر للتيار الكهربائي في ظل ارتفاع درجات الحرارة، فضلاً عن مشكلة نقص المياه التي تعاني منها معظم الأحياء في المدينة”.

وفُضت المظاهرة بعد حضور بعض المسؤولين في مجلس المدينة، إذ قدموا وعوداً بالتجاوب مع مطالب المحتجين والعمل على تحسين الواقع الخدمي بالمدينة.

ونقل المصدر عن أحد المشاركين قوله: ” حاولنا أن نتفائل خيراً بتشكيل الحكومة الجديدة، لكن يبدو أن المشكلة لا تتوقف على تبديل حكومة، الأوضاع تزداد سوءاً يوماً بعد يوم”.

وأشار إلى أن نظام التقنين الكهربائي تزايد في المدينة بعد تشكيل الحكومة الجديدة، حيث وصل حد 4 ساعات قطع، مقابل ساعتين وصل، ينقطع خلالها التيار عشوائياً أكثر من 10 مرات، والحرارة زادت عن 40 درجة مئوية، قائلاً “المدينة تختنق”.

ونوه إلى أن مشكلة انقطاع المياه عن أحياء المدينة تتفاقم أيضاً، إذ تم وضع برنامج تقنين لتوزيع المياه، موضحاً “لم نعد نحتمل، خرجنا إلى الشارع للمطالبة بأقل حقوقنا، وسنخرج مجدداً في حال استمرت الأوضاع على ما هي عليه”.

وتشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام السوري، تدهوراً في الأوضاع المعيشية والخدمية، فأزمة الوقود عادت للواجهة مجدداً، ناهيك عن الأزمات في توفير المياه والتيار الكهربائي، وارتفاع الأسعار وانخفاض قدرة المواطنين الشرائية، وغيرها من الأزمات.