• بحث
نظام الأسد: علاقتنا مع الإنتربول الدولي متميزة وتعاوننا جيد

نظام الأسد: علاقتنا مع الإنتربول الدولي متميزة وتعاوننا جيد

صرّح مدير إدارة الأمن الجنائي التابع للنظام السوري، عن طبيعة التعاون مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية “الإنتربول” بشكل عام، والعلاقة مع روسيا بشكل خاص، واصفاً إياه بالـ “جيد ومتميز”.

وقال مدير إدارة الأمن الجنائي “ناصر ديب”، إن التعاون مع الإنتربول في الإطار الجنائي يسير بشكل جيد، من خلال إرسال واستقبال البريد بشكل يومي، إضافة للتعميم عن الأشخاص المطلوبين لصالح النظام السوري، أو الأجانب الذين ارتكبوا جرائم تمس بمصالح سوريا، وفقاً لما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

وأكَّد ديب أن التعاون يشمل إصدار النشرات الدولية الحمراء لتعقب مرتكبي الجرائم الجنائية كـ “الإرهاب” والمخدرات والتزوير والسرقات وجرائم القتل والجرائم المالية، إضافة لسرقة وتهريب الآثار، ووثائق السفر التي يستخدمها البعض خارج سوريا.

وأشار ديب إلى أن توقف حركة الطيران من وإلى سوريا، قلّصت من إجراءات تسليم وتسلم المطلوبين، ما جعله معتمداً على الترحيل عبر الحدود أو على متن الخطوط السورية للدول التي تستطيع الوصول إليها.

وبيّن ديب أن علاقة النظام مع روسيا زادت أكثر من قبل، من خلال تبادل المعلومات حول قضايا “الإرهاب”، فضلاً عن التعاون في الإطار الجنائي، ما ساهم في إقامة “نظام التوأمة” مع إنتربول موسكو.

مدير إدارة الأمن الجنائي شدّد في تصريحه على أن وزارة الداخلية في حكومة النظام، طورت عملها لمواجهة جرائم المعلوماتية، وترويج ما وصفه بـ “الإشاعات المغرضة” عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أنها تقوم برصد المواقع الإخبارية التي تُدار من خارج سوريا، لملاحقة من يديرها.