• بحث
فرع ريف دمشق للهجرة والجوازات بحي ركن الدين - صوت العاصمة

مقتل امرأة في معتقلات النظام بعد شهرين اعتقالها في دمشق

نعى أهالي دير الزور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين 12 أيار، السيدة هيام عبد النافع، بعد تأكيد مقتلها خلال احتجازها في الفروع الأمنية لدى النظام السوري.

وقالت صحيفة جسر المعنية بأخبار المنطقة الشرقية، إن عبد النافع اعتُقلت قبل شهرين من فرع هجرة ريف دمشق في حي ركن الدين، خلال تواجدها فيه للحصول على ورقة تتيح لشقيقها القدوم إلى سوريا تحت مسمى “زيارة قطر”.

وطلبت استخبارات النظام في مبنى الهجرة، من زوجها مغادرة المبنى مع الاحتفاظ بالزوجة، بحجة وجود إجراءات أمنية بحقها، لتختفي بعدها لشهرين كاملين، رغم محاولاته البحث عنها في الفروع الأمنية، قبل أن يتلقى اتصالاً لاستلام جثتها من مشفى تشرين العسكري بدمشق، وإجباره على توقيع وثيقة تقول أنها توفيت نتيجة جلطة دماغية.

وتنحدر “هيام محمد النافع” (40 عاما) من بلدة “القورية” بريف دير الزور وهي متزوجة منذ حوالي السنة ومقيمة في مدينة دمشق بسبب العمليات العسكرية والظروف الأمنية القائمة في مدينتها.

ووثَّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، في تقرير نشرته، السبت2 أيار، ما لا يقل عن 138 حالة اعتقال تعسفي خلال نيسان الفائت، مشيرةً إلى أن النظام السوري مسؤول عن اعتقال 82 شخصاً، بينهم 4 سيدات.