• بحث

الأمن العسكري يعتقل 8 شبان من أبناء بلدة جسرين في الغوطة الشرقية

نفذت دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري، صباح اليوم الأربعاء 15 كانون الأول، حملة دهم استهدفت فيها عدد من المنازل في بلدة جسرين في الغوطة الشرقية، اعتقلت خلالها 8 شبان من أبنائها بهدف تجنيدهم إجبارياً.

واستهدفت دوريات الأمن العسكري في حملتها، عدد من العاملين في المجال الطبي والإغاثي سابقاً، من أبناء البلدة الخاضعين لعملية التسوية الأمنية، بحسب مراسل صوت العاصمة.

وأشار مراسل الموقع إلى أن الدوريات اعتقلت الشبان من منازلهم الواقعة في محيط الجامع العمري وسط البلدة، عقب وصول قائمة جديدة تضم أسماء عدداً من أبناء البلدة المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية.

وبحسب المراسل فإن الحملة بدأت قرابة الساعة الثامنة صباحاً، واستمرت قرابة الساعتين، وسط استنفار أمني فرضته الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة، مترافقاً مع إغلاق لمدخل البلدة ومخارجها.

ووثق فريق صوت العاصمة، أكثر من 1200 حالة اعتقال خلال عام 2019 الفائت، بينهم عدد من عناصر التسويات، والمطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية، إضافة لعدد من المطلوبين في قضايا جنائية مختلفة، إلى جانب نساء جرى اعتقالهن على خلفية اتصالات هاتفية أجرينها مع ذويهم القاطنين في مناطق المعارضة شمال سوريا.

المصدر: صوت العاصمة
الكاتب: فريق التحرير