• بحث

نقل العشرات من أبناء الغوطة إلى سجن صيدنايا بعد اعتقالهم من قبل استخبارات النظام.

صوت العاصمة – خاص
علمت شبكة صوت العاصمة، من مصدر خاص، أن استخبارات النظام نقلت مؤخراً عشرات المعتقلين من أبناء الغوطة الشرقية إلى سجن صيدنايا العسكري، وذلك بعد الانتهاء من التحقيق معهم في الفروع الأمنية بعد اعتقالهم بتهم مختلفة منذ خروج فصائل المعارضة المُسلحة نحو شمال سورية وتسليم المنطقة للنظام السوري.

وقال مصدر الشبكة إن أكثر المعتقلين الذين تم نقلهم إلى سجن صيدنايا العسكري كانوا في فرع المخابرات الجوية في حرستا، الفرع المسؤول عن ملف ملاحقة أصحاب التسويات وقضايا السلاح والمنتسبين سابقاً لفصائل المعارضة المُسلحة.

وأضاف المصدر أن معظم الأشخاص الذين نُقلوا إلى صيدنايا ثبتت عليهم تهمة التعامل سابقاً مع فصائل المُعارضة المسلحة والمشاركة في هجمات استهدفت حواجز النظام وثكناته العسكرية، رغم حصولهم على التسويات الأمنية التي من المفترض أنها ستمسح كامل سجلهم الأمني لدى النظام، وفقاً لتصريحاته والاتفاق المُبرم مع المعارضة بضمانات روسية.

وقال المصدر إن عدد معتقلي الغوطة الشرقية بلغ أكثر من 700 شاب منذ خروج فصائل المعارضة في نيسان 2018 فضلاً عن تجنيد المئات إجبارياً في جيش النظام.

وشنت استخبارات النظام حملات وُصفت بالعنيفة، استهدفت بلدات ومدن الغوطة الشرقية، وخلفت مئات المعتقلين لأسباب أمنية وللتجنيد الإجباري، فضلاً عن اعتقال العائدين من مدينة إدلب رغم إجرائهم للتسويات الأمنية المطلوبة.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •